تشتبه الشرطة بأن عددا من الرجال اليهود قاموا بتدنيس قبور جنود في مقبرة جبل الزيتون في القدس.

المجموعة قامت بإزالة أكاليل زهور تم وضعها على شواهد قبور الجنود ضمن مراسم يوم الذكرى يوم الأربعاء، قبل أن يقوموا بتخريبها وحرقها، بحسب الشرطة.

وقالت الشرطة أنها تقوم بالبحث عن الجناة.

ولا تزال دوافعهم مجهولة.

وأكد مسؤولون على أن المشتبه بهم يهود، مما يشير إلى أن الجريمة لم تكن على خلفية قومية.

ولم تشرح الشرطة كيف اتضح لها بأن المشتبه بهم يهود.