زار نحو 50 ألف إسرائيلي المتنزهات الوطنية يوم الأحد في عطلة “شفوعوت”، حيث توافد عشرات الآلاف على الشواطئ في جميع أنحاء البلاد.

ومع سيطرة موجة من الحر على إسرائيل، شهدت المحميات الطبيعية والحدائق المائية أكبر عدد من الزوار، من بينها محمية البنياس الطبيعية، ومنتزه عين جدي الوطني، ومحمية سنير ستريم الطبيعية، وحديقة غان هاشلوشا الوطنية.

وكانت شواطئ بلمخيم وبيت ياناي التي تديرها هيئة الحدائق ممتلئة، وتم أمر زوار آخرين مغادرة الشواطئ لإزدحامها.

وفي أماكن آخرى، زار حوالي 30 ألف شخص بحيرة طبريا، حسبما أفادت الهيئة التي تديرها، حيث شهدت جميع الشواطئ الخمسة عشر المعروفة في الجليل أعدادا كبيرة من الزوار.

اسرائيليون في بحيرة طبريا خلال عيد الفصح العبري، 26 ابريل 2016 (Hadas Parush/Flash90)

كانت عطلة “شفوعوت” في الأصل عبارة عن مهرجان زراعي للاحتفال بحصاد القمح ونضوج الثمار. وأصبح فيما بعد مرتبطا بإعطاء الله التوراة لموسى على طور سيناء (جبل موسى).

خلال الاحتفال، يلقي العديد من المحتفلين بالماء على بعضهم البعض ليعبروا عن الثقة التي وضعها اليهود في الله لتزويدهم بالماء بعد أن توقفت الأمطار حتى الشتاء.