حذرت سلطة المطارات الإسرائيلية يوم الثلاثاء من تعطيلات محتملة في الرحلات الجوية من والى البلاد خلال عطلة نهاية الاسبوع بسبب تدريب عسكري روسي في شرق البحر الابيض المتوسط.

وستكون هناك حاجة لإعادة توجيه مسالك الطيران في منطقة قبرص، ما يؤثر على المسالك الدولية من والى اسرائيل، وستؤدي على الأرجح الى تأخيرات في الاقلاع والهبوط، قالت سلطة المطارات.

وسوف ينتهي التدريب البحري الروسي يوم السبت، بحسب تقارير اعلامية عبرية.

وقد اعلنت روسيا عن تدريبات عسكرية ضخمة في البحر الابيض المتوسط وسط تصعيد التوترات حول منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا. وقالت وزارة الدفاع السورية لوكالات انباء روسية يوم الخميس الماضي أن 25 سفينة، تشمل سفينة حربية، و30 طائرة مقاتلة سوف تشارك في المناورات التي ستجرى في الاسبوع الأول من شهر سبتمبر. وقال الجيش ان التدريبات سوف تركز على الدفاعات للمضادة للطائرات والغواصات.

وتأتي التعطيلات بينما يتهيأ مطار بن غوريون، المطار الرئيسي في البلاد للرحلات الدولية، لأشد فترات السفر سنويا: ثلاثة اعياد يهودية كبيرة – رأس السنة العبرية، يوم الغفران والـ”سوكوت” – التي سوف تقع خلال ثلاثة الاسابيع القادمة.

مطار بن غوريون الدولي بالقرب من اللد، 8 مايو 2018 (Tomer Neuberg/Flash90)

ويتوقع أن يمر حوالي 90,000 مسافرا عبر المطار يوم الاربعاء، لـ 5888 رحلة جوية، بحسب سلطة المطارات. وفي يوم الخميس، يتوقع أن يرتفع العدد الى 107,000 مسافرا على متن 650 رحلة.

الزيادة ناتجة عن رحلات “الحج السنوي” الى أومان في اوكرانيا، التي سوف يزورها 30,000 شخص عبر 140 رحلة جوية، بحسب تقرير قناة “حداشوت” التي اشارت الى معطية سلطة المطارات.

ويقع ضريح الحاخام محمان براتسلاف، القائد الحسيدي من القرن الثامن عشر، في أومان، وضريحه هو مركز الاحتفالات خلال رأس السنة العبرية.

وفي يوم الخميس الماضي، أكد حلف شمال الاطلسي أن سلاح البحرية الروسي يعزز تواجده في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وبشكل منفصل، سوف تطلق روسيا اكبر تدريبات عسكرية لها منذ الحرب الباردة في 11 سبتمبر. وسوف يشارك في التدريبات في مركز وشرق روسيا حوالي 300,000 جندي روسي. وأفادت وكالة “شينخوا” الصينية الرسمية أن الصين تخطط إرسال 3200 جندي وحوالي 900 وحدة أسلحة.