تم تخريب حوالي 20 سيارة بكتابة الشعارات وثقب الإطارات في هجوم كراهية مفترض في القدس الشرقية. وكانت السيارات تتواجد في شارع يقع على الحد بين حي رمات شلومو اليهودي المتشدد وحي شعفاط العربي.

وتم كتابة عبارة “تدفيع الثمن”، التي تستخدم في الهجمات العنصرية، على بعض السيارات وتم تمزيق عدة اطارات، قالت الشرطة.

وتم كتابة أيضا عبارة “تدفيع ثمن اداري” على بعض السيارات. وقد يكون هذا إشارة إلى الإعتقال الإداري، الإجراء الذي يمكن اسرائيل اعتقال مشتبهين بدون محاكمة لفترات طويلة، وقد تم استخدامه مؤخرا ضد يهود متطرفين.

وقالت الشرطة أنها فتحت تحقيقا في الحادث وأنها سوف ستخصص “كل الموارد” من أجل العثور على المسؤولين.

وينفذ متطرفون يهود الهجمات التي تسمى بـ”تدفيع الثمن”، عادة هجمات تخريب أو حريق، ضد غير اليهود أو الجيش الإسرائيلي ردا على هجمات أو سياسات اسرائيلية لا تتوافق معهم.

وقد تراجعت الهجمات، التي كانت شائعة في الماضي، في السنوات الأخيرة نتيجة حملة الشرطة ضد المجموعات اليمينية المتطرفة.