حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية الثلاثاء من تجنب شراء القهوة من المقاهي والمحال التجارية، بعد اكتشاف تسرب كميات غير عادية من أثار الرصاص أثناء تحضيرها في المقاهي.

في تصريح لها، قالت الوزارة بأنها كشفت عن وجود تركيز من الرصاص “أعلى من المسموح به” في مياه آلات صنع القهوة، والتي تستعملها المحال التجارية والفنادق….

وأعلنت الوزارة بأنها قد بدأت حملة وطنية كبيرة بالتعاون مع وزارة الإقتصاد، والتي من المفترض أن تطول لمدة شهر، للتأكد من الماكنات التي تنتج القهوة سليمة وآمنة للإستخدام.

ومؤقتا، حذرت وزارة الصحة المواطنين من شراء القهوة “على الطريق”، والتي تعد أحد الأمور المفضلة لدى الإسرائيليين لبدء يومهم في الصباح.

“يجب التنويه على أنه لا يوجد هناك خطر فوري”، أعلنت الوزارة. “خلال فترة الفحص وكإجراء احتياط، وزارة الصحة توصي وعلى قدر المستطاع التقليل من شرب القهوة من الآلات الصناعية في المطاعم والمقاهي- حتى يتم الإنتهاء من الفحوصات”.

وتوصي وزارة الصحة النساء الحوامل من تجنب شرب القهوة من تلك الآلات حتى اشعار آخر.

أكثر من نصف الآلات التي تم فحصها حتى الآن تم العثور فيها على تركيز الرصاص أكثر من توصيات وزارة الصحة، بما يعادل 10ppb إلى 20ppb، حسب ما أعلنت القناة الثانية مساء الثلاثاء.

ولم تحدد الوزارة أي الأنواع من آلات القهوة سيتم فحصها.

الأطفال والنساء الحوامل حساسون بشكل خاص لتسمم الرصاص، والتي من الممكن أن تقلل بشكل كبير كمية الإفرازات العصبية والقدرات الحسية لهم في حالات معينة. كما أن البالغين والذين يتعرضون لتسمم الرصاص من الممكن أن يعانوا من مشاكل القلب والأوعية الدموية، الفشل الكلوي، ومشاكل في الصحة اللإنجابية.

ساهم ستيوارت وينر في هذا المقال.