حصلت إسرائيل على إستراحة قصيرة من أسبوع ماطر وعاصف صباح الثلاثاء، مع توقع سقوط المزيد من الأمطار والمزيد من الرياح خلال بقية الأسبوع.

وسقطت الأمطار في جميع أنحاء البلاد يوم الإثنين، حيث حظيت أشدود بالحصة الأكبر من الأمطار، التي وصلت إلى 29 ملم حتى الساعة 6:00 مساءا. بينما حصلت القدس على 20 ملم. وتساقطت أمطار أخف في شمال إسرائيل، بينما لم تتساقط الأمطار تقريبا في صحراء النقب.

في هذه الأثناء، شهد جبل الشيخ تساقط الثلوج الأولى لهذا الموسم.

ومن المتوقع أن يستمر الطقس العاصف، مع تساقط متقطع للأمطار مصحوبة بعواصف رعدية خلال فترة المساء، من الجليل وحتى شمال النقب. وستكون درجات الحرارة أقل من معدلها السنوي لهذا الموسم، وسيشهد جبل الشيخ تساقط المزيد من الثلوج.

ومن المتوفع أن تكون ليلة الثلاثاء عاصفة، مع هبوب رياح قوية. وسيتواصل سقوط الأمطار المصحوبة بعواصف رعدية يومي الأربعاء والخميس، وسيخف تساقط الأمطار يوم الجمعة.

وتٌعتبر أمطار الشتاء ضرورية لإحتياطات المياه في إسرائيل، وشهد فصل الشتاء هذا بداية جيدة. فقد حصلت منطقة تل أبيب حتى الآن على 37% من المعدل السنوي، وبئر السبع على 25%. بينما شهدت المنطقة المحيطة ببحيرة طبرية تساقط الأمطار بنسبة خُمس من معدلها السنوي. أما القدس فلا تزال بعيدة بنسبة 13%.

هذه الأرقام هي أعلى بكثير من معدل تساقط الأمطار حتى هذه المرحلة من الموسم. حيث أن تل أبيب شهدت تساقط أمطار بنسببة مضاعفة عن معدل تساقط الأمطار السنوي لهذه الفترة من العام، في حين أن حيفا حظيت بـ 150%. وتتمتع القدس أيضا بشتاء ماطر حتى الآن، مع سقوط أمطار بنسبة 136% من المعدل السنوي.

وتقترب بحيرة طبريا، أكبر مجمع للمياه العذبة في إسرائيل، والتي تقع 212.865 تحت سطح البحر، إلى الخط الأحمر الذي يقف على 213- متر، يُمنع بعد هذه النقطة ضخ مياه بشكل قانوني من البحيرة. ومن المتوقع أن يرتفع مستوى البحيرة خلال فصل الشتاء.