تمت تبرئة الرئيس الارجنتيني السابق كارلوس منعم في حين حكم على القاضي خوان خوسيه غالينو بالسجن ست سنوات، بعد إدانته بعرقلة التحقيق في اعتداء 1994 في بوينوس ايرس على مقر للجالية اليهودية.

وأصدرت المحكمة هذا الحكم بعد محاكمة استمرت أكثر من ثلاث سنوات.

وحكمت المحكمة أيضا على الرئيس السابق للاجهزة السرية هوغو انزورغواي بالسجن أربع سنوات ونصف.

وبعد ربع قرن من الاعتداء الذي أوقع 85 قتيلا و300 جريح، لم تُكشف حتى الان ملابسات الهجوم. وتقول الارجنتين وإسرائيل ان إيران هي التي أمرت بتنفيذ هذا الاعتداء وكذلك اعتداء 1992 الذي استهدف السفارة الاسرائيلية في الارجنتين وأوقع 29 قتيلا و200 جريح.

ولزم منعم الصمت خلال كامل مراحل المحاكمة مكتفيا بالقول إنه اذا تحدث “فان ذلك قد يؤثر على مصالح الارجنتين ويؤدي الى ضرب تعايش سلمي” مع دول أخرى.