تم تحذير المسافرين عبر مطار بن غوروين الدولي الأربعاء من تأخير متوقع في الرحلات في أحد أيام السفر الأكثر ازدحاما في تاريخ مطار إسرائيل الدولي الرئيسي.

وأعلنت سلطة المطارات الثلاثاء بأن سلاح الجو الإسرائيلي يجري تمرينا في المطار معطلا بذلك عددا من المدارج التي تُستخدم للطائرات التجارية، وحركة رحلات أكثر ازدحاما من المعتاد بعد عيد رأس السنة اليهودي، ما قد يؤثر على 450 رحلة من المخطط ان تغادر أو تهبط الأربعاء.

ويستعد مطار بن غوريون لوصول ومغادرة حوالي 77,000 مسافر، بحسب سلطة المطارات الإسرائيلية، أقل بقليل من الرقم القياسي للمسافرين (78,900) الذين سافروا عبر المطار في أغسطس 2015.

وحذرت السلطة من حدوت تأخيرات قد تأثر على 4,000 إسرائيلي حريدي سيعودون إلى إسرائيل من رحلة الحج السنوية التي يقومون بها إلى قبر الحاخام نحمان في أوكرانيا الأربعاء.

وقالت السلطة بأنه من المتوقع تأخير عشرات الآلاف المسافرين الذين سيغادرون إسرائيل في هذا اليوم أيضا.

وأعلنت سلطة المطارات في إسرائيل: “نحض الجمهور على متابعة تفاصيل رحلاتهم، والتحلي بالكثير من الصبر والتسامح”.

بحسب صحيفة “غلوبس” الإقتصادية، من المتوقع أن يمر 1.7 مليون مسافر عبر مطار بن غوريون خلال الأعياد، في زيادة بنسبة 8% عن عام 2015.