هددت كوريا الشمالية الثلاثاء الامم المتحدة “بعقاب قاس” في حال فتحت المفوضية العليا لحقوق الانسان وكما هو مقرر مكتبا لها في سيول.

ونددت اللجنة من اجل اعادة التوحيد السلمي للوطن الام وهي هيئة حكومية مكلفة الشؤون الكورية، بفتح مكتب كانت المفوضية العليا قد اعلنت عنه واعتبرت انه “استفزاز غير مقبول”.

واكدت ان مكتب الامم المتحدة سوف يصبح “هدفا” رئيسيا “للضربات”.

وكانت الامم المتحدة اعلنت عن فتح هذا المكتب اعتبارا من شهر ايا/مايو 2014 بعد نشر تقرير للجنة تحقيق شبهت الجرائم التي ترتكبها بيونغيانغ بجرائم النازيين وبالفصل العنصري وبالخمير الحمر.

وحسب محققي الامم المتحدة، فان مئات الاف السجناء السياسيين قضوا في المعسكرات خلال السنوات الخمسين الماضية.

ومن المحتمل ان تفتح المفوضية العليا المكتب خلال الاشهر المقبلة.