هدد وزير الاقتصاد الاسرائيلي نفتالي بينيت مساء الخميس بان حزبه “البيت اليهودي” اليميني المتطرف سيغادر الائتلاف الحكومي اذا ما وافقت الحكومة الاسرائيلية على الافراج عن اسرى عرب اسرائيليين.

وندد زعيم “البيت اليهودي” المقرب من اللوبي المؤيد للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، ب”اتفاق يتبلور يتضمن الافراج عن قتلة اسرائيليين”، في اشارة الى احتمال افراج الدولة العبرية عن اسرى من عرب اسرائيل.

واضاف “اذا عرضت علينا الحكومة هذا الاتفاق فان البيت اليهودي سيغادر الائتلاف”.

ويدعو حزب البيت اليهودي الذي يمسك ايضا بحقيبة الاسكان الى تسريع وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.