وزير الاقتصاد والتجارة نفتالي بينيت اعتذر يوم الأربعاء علنا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ازاء تصريحات انتقد بها القيادة الإسرائيلية يوم قبل ذلك.

“إذا كنت اسات لرئيس الوزراء، أنا آسف كليا على ذلك،” قال بينيت في مؤتمر عقد في البحر الميت. وفي وقت سابق، قال نتنياهو ان لدى بينيت حتى العاشره من صباح الاحد, وقت اجتماع مجلس الوزراء للاعتذار عن تصريحاته.

معترضا لتقارير قائله ان رئيس الوزراء مصرا على منح المستوطنين اليهود في الضفة الغربية خيار البقاء مكانهم والعيش تحت الحكم الفلسطيني، أو الانتقال إلى مناطق واقعة تحت سيادة إسرائيلية، قال بينيت يوم الثلاثاء أن “أجدادنا وأحفادنا لن يغفروا لزعيم إسرائيلي تخلى عن دولتنا، وقام بتقسيم عاصمتنا.”

في مؤتمر اقيم في البحر الميت يوم الأربعاء، قال بينيت أن “هناك من يسعى لنحويل محادثة موضوعية حول مستقبل أرضنا وامننا إلى هجوم شخصي لم يحدث”.

“اني احترم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو واحترم قيادته في ظل الظروف الصعبة، ادعمه عند الضرورة، وانتقده عند توجب ذلك، وهذا هو التزامي”.

تمسك زعيم حزب هبايت هيهودي بدفاعه عن قضية عيش المستوطنين الإسرائيليين في دولة فلسطينية مستقبليه، قائلا أن “فرض سيادة فلسطينية على مواطنين إسرائيليين أمر خطير، والتزامي يتمثل في إسقاط هذه الفكرة فورا من جدول الأعمال، وقد تم بالفعل أسقاط هذه الفكرة.”