قال وزير التعليم نفتالي بينيت يوم الأحد أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الامريكي دونالد ترامب يخططان لقيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وتقسيم مدينة القدس.

وحذر بينيت، الذي يقود حزب “اليمين الجديد”، متحدثا قبل جلسة للحكومة في القدس، أن التغيير في سياسة نتنياهو المعلنة سيأتي “يوما أو يومين بعد الانتخابات” في 9 ابريل.

ووقتا قصيرة قبل جلسة الحكومة، رد نتنياهو على ادعاء بينيت بنفي تام.

“من الطبيعي ان يكون قلقا، وأن يكون مربكا بعض الشيء”، قال نتنياهو، متطرقا الى بينيت. “غني عن القول ظان الانتخابات يمكنها أن تفعل أمورا غريبة لأحزاب صغيرة”.

وفي بيان، وصف حزب الليكود الذي يقوده نتنياهو تحذير بينيت “بهذيان لا صلة له بالواقع. بعد الانتخابات، سينشئ نتنياهو حكومة يمينية تحت قيادته”.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو يتصافحان بعد إلقاء كلمة في ’متحف إسرائيل’ في القدس، 23 مايو، 2017. (Yonatan Sindel/Flash90)

وفي ملاحظاته الأولى للصحافة، قال بينيت إن ادارة ترامب انهت خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

“اتفق نتنياهو والرئيس ترامب على اصدار خطة لإقامة دولة فلسطينية في 90% من الضفة الغربية”، قال بينيت.

مضيفا: “اتفاق عدم عرض الخطة قبل يوم الانتخابات كي لا تؤذي نتنياهو، ولكن يوما أو يومين بعد الانتخابات سوف يتم عرض الخطة، وسوف تشمل تقسيم القدس”.

ومن أجل تنفيذ خطة السلام بالرغم من مواجهة اليمين، سوف يتوجه نتنياهو بعد فوزه الى حزب “الابيض والازرق” الوسطي بقيادة بيني غانتس لتشكيل ائتلاف وحدة وطنية، حذر بينيت.

“سوف ينضم الشخص الثاني في حزب ’الابيض والازرق’ يئير لبيد وغانتس الى حكومة بقيادة الليكود لإقامة ’حكومة سلام وطني”.

قائدا حزب ’أزرق أبيض’، بيني غانتس، من اليسار، ويائير لابيد، من اليمين، في مؤتمر صحفي للكشف عن التحالف الجديد في تل أبيب، 21 فبراير، 2019. (Noam Revkin Fenton/Flash90)

وقال إن الطريقة الوحيدة لمنع ذلك هي “بواسطة يمين جديد قوي وحقيقي”.

وقد قال مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب وصهره جارد كوشنر في وقت سابق من الشهر، أن الادارة الأمريكية سوف تكشف عن “صفقة القرن” المنتظرة بعد انتخابات 9 ابريل.

وأبلغ كوشنر المشاركين في مؤتمر امني في بولندا حول الخطة، ولكن رفض الخوض بتفاصيلها خشية من تسريبها، بحسب دبلوماسي حضر خلال الحدث. ولكنه قال أن الخطة سوف تصدر بعد الانتخابات الإسرائيلية.

ويعمل كوشنر على خطة السلام الإسرائيلي الفلسطينية منذ حوالي عامين، ولكنه لم يصدر بعد أي تفاصيل حولها، وقد تم تأجيل اصدارها عدة مرات.

وقال الدبلوماسي أن نتنياهو قال لكوشنر خلال المؤتمر بمزاح أن تطوير خطة السلام أمر صعب.

“ولكن إن كنت مجنونا بما يكفي، واعتقد انك كذلك، يمكنك التوصل الى افكار جديدة”، قال.

مستشار البيت الابيض جارد كوشنر يحضر لقاء بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب قساوسة من اصول اسبانية في البيت الابيض، 25 يناير 2019 (AP Photo/Susan Walsh)

ونادى نتنياهو جميع الأطراف المعنية، وخاصة الفلسطينيين، الى انتظار صدور الخطة قبل الرد عليها أو رفضها.

وفي ملاحظات صدرت لاحقا الى جانب نائب الرئيس الامريكي مايك بنس، قال نتنياهو انه يتطلع الى “رؤية الخطة عند تقديمها”.