هاجم رئيس حزب “البيت اليهودي”، نفتالي بينيت، يوم الثلاثاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمغازلته الصهاينة المتدينين قبل الانتخابات القريبة، وزعم أنه بالاستناد على التجربة السابقة، فإن رئيس الوزراء سيتخلى عنهم من أجل شركاء في اليسار بعد الإنتخابات.

خلال مقابلة في مؤتمر لوسائل إعلام يمينية في القدس، سلط بينيت الضوء على أنشطة نتنياهو لبناء الإئتلاف فورا بعد الانتخابات العامة الثلاثة الأخيرة التي فاز بها، وقال إنه في كل حالة من هذه الحالات سعى رئيس الوزراء – على الرغم من قيامه بإغداق الحركة الاستيطانية بالمديح قبل الانتخابات – إلى تشكيل حكومة مع أحزاب اليسار.

وقال بينيت: “قبل الإنتخابات يكون الصهاينة المتدينين محبوبين دائما، ولكن بعد دقيقة من ذلك يصبحون آخر من يحظى بمكالمة هاتفية؛ لا يُحسب لهم حسابا”.

ورفض حزب نتنياهو، “الليكود”، تصريحات بينيت واعتبرها منافقة وقال إن “الأشخاص الذين يستغلون الآخرين ثم يلقونهم جانبا لا ينبغي أن يعظونا عن الحب والولاء”.

في ديسمبر، انسحب بينيت، الذي يشغل منصب وزير التربية والتعليم، من أبرز أحزب المعسكر الصهيوني المتدين، “البيت اليهودي”، وانضمت إليه رقم 2 في الحزب، وزيرة العدل أييليت شاكيد. معا قاما بتشكيل حزب “اليمين الجديد”.

في المؤتمر، انتقد بينيت، الذي أقر بأن لديه “علاقة معقدة جدا” مع نتنياهو، التوجه تجاه الصهاينة المتدينين من قبل القادة المنتخبين، الذي وصفه ب”خذ مقعدا في مؤخرة الحافلة. أنا السائق؛ لا تزعجني”.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلتقي مع صحافيين متدينين، 11 فبراير، 2019. (Courtesy)

يوم الاثنين دعا نتنياهو أحزاب اليمين المتدين “البيت اليهودي”، “الاتحاد الوطني”، “عوتسما يهوديت” و”ياحد” إلى توحيد الصفوف.

مثل هذا التحالف، كما توقع نتنياهو، سيفوز بـ 6-7 مقاعد لكتلة اليمين في البرلمان، بحسب ما ذكرته أخبار القناة 12.

وقال نتنياهو في تجمع لصحافيين متدينين “يجب ألا تخسروا هذه الأصوات، لأنه في النهاية ستكون هناك إما حكومة يسار أو حكومة يمين. الانقسام في اليمين سيؤدي حتما إلى خسارة الانتخابات”.

مساء السبت نشرت القناة 12 استطلاع رأي توقع فوز “الليكود” بـ 32 مقعدا، ولكن عدم اجتياز أحزاب “البيت اليهودي” و”الاتحاد الوطني” و”عوتسما يهوديت” نسبة الحسم (3.25%). في قائمة موحدة، توقع استطلاع الرأي فوز هذه الأحزاب بستة مقاعد في الكنيست. بحسب استطلاع الرأي، سيحصل حزب “اليمين الجديد” على ثمانية مقاعد.