قال وزير التعليم يوم الأحد أن إسرائيل لن تسمح لإيران بإنشاء ممر بري الى لبنان وسوريا عبر العراق، الذي تسعى الجمهورية الإسلامية لإستخدامه من أجل تعزيز خطوط امداداتها الى التنظيمات الموالية لها في سوريا ولبنان.

“إيران تحاول انشاء ممر بري متواصل من إيران الى العراق، سوريا ولبنان. لن نسمح بحدوث ذلك”، قال بينيت لإذاعة الجيش.

وقد حذر مسؤولون اسرائيليون رفيعون سابقا من المبادرات الإيرانية لإنشاء ممر بري من طهران الى بيروت، الذي قال مدير عام وزارة الإستخبارات حاغاي تسورئيل لتايمز أوف اسرائيل في شهر مارس أنه سيساعد إيران على تعزيز وجوده في سوريا، ما تعتبره اسرائيل تهديد استراتيجي.

وتأتي ملاحظات بينيت بعد تقرير في صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية يوم الأحد بأن السلطات الإسرائيلية قلقة من المبادرات الإيرانية لإقامة مصانع صواريخ في لبنان لتنظيم حزب الله، ما كشفته صحيفة “ألجريدة” الكويتية في شهر مارس.

وهذه المصانع تمكن إيران تسليح حزب الله بدون نقل الأسلحة عن طريق سوريا، حيث يعتقد بأن اسرائيل نفذت عدة غارات جوية ضد مواكب اسلحة بطريقها الى التنظيم الشيعي في السنوات الأخيرة.

ووفقا لتقرير “يديعوت أحرونوت”، اسرائيل تفكر في اطلاق غارة استباقية ضد المصانع، التي تعتبرها تهديدا لقدرتها على ردع حزب الله.

ووفقا لتقارير عبرية في الشهر الماضي، اسرائيل تتحدث مع دول صديقة بديها علاقات دبلوماسية مع طهران، وتطلب منها التوصيل للجمهورية الإسلامية بأن اسرائيل “لن تقبل” بإستمرار تسليح التنظيم اللبناني، وخاصة بناء مصانع الاسلحة تحت الأرضية. واشارت هذه التقارير الى مصدر دبلوماسي أوروبي.