يدرس دافيد بيكهام ومجموعة من نجوم كرة القدم السابقين تقديم عرض بقيمة 3 مليار دولار لشراء مانشستر يونايتد بتمويل العائلة المالكلة في قطر، وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام بريطانية يوم الخميس. وكانت صحيفة “ذا صن” هي أول من نشرت هذا الخبر.

وقال النادي، وهو من أشهر نوادي كرة القدم في العالم، أن لا معلومات لديه عن عروض لشراء الفريق من مالكيه الحاليين، عائلة غلازر وفي مقدمتها رجل الأعمال مالكولم غلازر، وأن الفريق ليس للبيع.

وأفادت صحيفة “ذا صن” أن بيكهام وزملائه من لاعبي كرة القدم السابقين بول سكولز وفيل وغاري نيفيل وريان غيغز ونيكي بات التقوا لدراسة الفكرة. وكان بيكهام، واحد من أشهر لاعبي كرة القدم في العالم، قد لعب في فريق باريس سان جيرمان الذي تملكه قطر قبل اعتزاله اللعب.

ويُعتقد أن مانشستر يونايتد تعاني من ديون تصل قيمتها إلى مئات الملايين من الدولارات، وأن أداء الفريق أقل من المعايير العالية التي يلعب بها عادة منذ اعتزال المدير الفني للفريق السير أليكس فيرغسون في العام الماضي وحلول دافيد مويس محله. ولا يوجد ليونايتد، بطل الموسم الماضي، اي احتمال بالحفاظ على اللقب هذه السنة. وقد حل المنافس المحلي مانشستر سيتي، والذي يملكه الشيخ منصور، نائب رئيس الحكومة الإماراتي،مكان اليونايتد كأفضل فريق في مانشستر.

وتستضيف قطر بطولة كأس العالم عام 2022، ويعتبر اهتمام المنطقة بكرة القدم الانجليزية عاليًا بشكل غير مسبوق.

ويمتلك مالكولم غلازر، رجل الأعمال المقيم في نيويورك، الينونايتد وفريف تامبا باي بوكانييرز، وهو فريق كرة قدم أمريكية من فلوريدا. وهو واحد من عدة مالكين يهود أو أصحاب حصة كبيرة في أكبر الفرق الانجليزية، بما في ذلك رومان أبراموفيتش (تشيلسي) وراندي ليرنر (أستون فيلا). وهناك عدة مالكين عرب لنواد أخرى مثل فولهام وهال سيتي.