أظهر الرئيس الإسرائيلي السابق شعمون بيرس “تحسنا حقيقيا” الخميس لكنه لا يزال في حالة خطيرة بعد أن تعرض الرجل البالغ من العمر 93 عاما لجلطة دماغية قبل يومين.

وقال طبيب بيرس الخاص وزوج ابنته رافي فالدن، “هناك تحسن حقيقي آخر اليوم”، واصفا حالته بالخطيرة ولكن مستقرة.

وقال إن حالته ستبقى على الأرجح على هذا النحو في الأيام المقبلة.

ولا يزال بيرس يرقد في العناية المكثفة ويتنفس بمساعدة جهاز تنفس إصطناعي، ولكن ما زال قادرا على الرد على المنبهات كما كان الوضع عليه في اليوم السابق.

بعد شعوره بالتوعك خلال وجبة الغذاء يوم الثلاثاء، تم نقل بيرس الى المستشفى، الذي يقع في رمات غان في ضواحي تل ابيب، لإجراء فحوصات طبية. تحاليل الدم الأولية كشفت عن عدم توازن كيميائي. وبعد إجراء المزيد من الفحوصات، حوالي الساعة السابعة مساء، لاحظت ممرضة اعتنت به تدهورا في تفاعله مع من حوله.

واشتكى بيرس من ألم في رأسه، ما جعل الطاقم الطبي يشتبه بإمكانية تعرضه لجلطة دماغية. وتم اجراء كشف بالأشعة المقطعية حوالي الساعة الثامنة مساء، ما اكد وجود نزيف داخلي بالدماغ.

“النزيف الكبير داخل الجمجمة” حدث للرجل التسعيني، الذي بلغ سن 93 في 2 أغسطس لكنه لا يزال ناشطا في الحياة العامة بعد 7 عقود في الحياة السياسية، خلال يوم حافل آخر.

بيرس هو أكبر رجال الدولة سنا في السياسة الإسرائيلية، وهو أحد أكثر رموز الدولة شعبية وآخر رابط لا يزال على قيد الحياة بالآباء المؤسسين.

خلال حياته السياسية على مدار سبعة عقود، شغل تقريبا كل منصب سياسي رفيع ممكن، بما في ذلك رئاسة الحكومة لمرتين وكان أيضا وزيرا للخارجية والدفاع والمالية. في عام 1994 حاز على جائزة نوبل للسلام على جهوده في التوصل إلى اتفاق سلام مؤقت مع الفلسطينيين.

الرجل الذي كان شخصية مثيرة للإنقسام لفترة طويلة في السياسية الإسرائيلية، أصبح واحدا من أكثر الشخصيات الإسرائيلية التي تحظى بشعبية كبيرة في سنوات لاحقة.

في وقت سابق من هذا الشهر، خضع بيرس لعلمية جراحية للحصول على منظم ضربات قلب إصطناعي بعد أن تبين بأنه يعاني من عدم إنتظام في ضربات القلب في شهر يوليو في أعقاب سلسلة من مشاكل صحية بسيطة عانى منها.

وأوصى اطباء بيرس، من ضمنهم طبيبه الخاص فالدن، بعملية الزرع بعد أن تبين في شهر يوليو بأنه يعاني من رجفان أذيني.

وكان بيرس قد تعرض لنوبة قلبية خفيفة في شهر يناير وخضع لعملية قسطرة في القلب لفتح شريان مسدود. ودخل إلى المستشفى مرتين بعد أن اشتكى من آلام في الصدر.