نفى رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان، تكهنات لا هوادة فيها بأنه قد يكون مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة كحل وسط للإقتتال الحاصل في الحزب، وقال لتايمز أوف إسرائيل بأن هناك “أسباب كثيرة” لعدم خوضه الإنتخابات الرئاسية، وأنه ليس على وشك تغيير رأيه.

متحدثا بعد وقت قصير من وصوله إلى القدس في بداية زيارته إلى البلاد، تكهن ريان بأن فوز دونالد ترامب في الإنتخابات التمهيدية في ولاية ويسكونسين – ولاية ريان – ستضع الملياردير الأوفر حظا على طريق الفوز ببطاقة ترشح الحزب الجمهوري، في حين أن فوز تيد كروز سيزيد من إحتمال عقد مؤتمر مفتوح. وأشار ريان إلى أن “كروز يبلي حسنا. فهو متصدر في إستطلاعات الرأي”.

لكن ريان، الذي كان اختيار المرشح الجمهوري ميت رومني لخوض الإنتخابات معه على منصب نائب الرئيس في الإنتخابات الرئاسية 2012، سارع إلى التشديد على أنه “رئيس مشارك في المؤتمر، لذلك أنا محايد تماما”.

بعد الإصرار عليه في السؤال حول كيف سيكون رد فعله إذا تم الضغط عليه ليكون المرشح القادر على شفاء الحزب المنقسم على نفسه، رد ريان مصرا، “لا، لقد سبق وقلت أنني لن أكون هذا الشخص”.

وتابع ريان، “قررت عدم خوض سباق الرئاسة”، وأضاف: “أعتقد أن عليك خوض السباق إذا كنت تريد أن تكون رئيسا. أعتقد أن عليك البدء بأيوا وخوض السباق حتى خط النهاية”.

وعن السؤال حول سبب اختياره البقاء خارج السباق هذه المرة، قال ريان (46 عاما) المتزوج وأب لابنة وابنين، بأن هناك “الكثير من الأسباب” من ضمنها “مرحلة من الحياة: لدي عائلة شابة”، وقال بأنه أعتقد بأن “بإمكاني إحداث فرق كبير” في منصبه السابق كرئيس للجنة الطرق والوسائل في مجلس النواب “وأن أستمر بكوني الأب والزوج الذي أرغب بأن أكونه”.

وأضاف أنه بالإضافة إلى ذلك “كان لدينا 17 مرشح. كانت لدينا دكة بدلاء ذات عمق من الأشخاص المؤهلين. لذلك ظننت بأن أمورنا على ما يرام تماما”.

وقال ريان بأنه يرى بأن صعود ترامب والمرشح الديمقراطي المناهض للمؤسسة الحاكمة بيرني ساندرز يعود لـ”القلق العميق” في صفوف الأمريكيين من الوضع الإقتصادي والتهديدات على الأمن القومي.

زيارة ريان إلى إسرائيل هي الزيارة الأولى التي يقوم بها خارج الولايات المتحدة منذ توليه منصب رئيس مجلس النواب في أكتوبر الماضي، وشدد على أهمية زيارته إلى إسرائيل بالنسبة له في اليوم الأول من رحلته الخارجية في منصبه، “لدعم وتعزيز تحالفنا وإيماني بتحالف أقوى بين بلدينا”.

سيتم نشر لقاء تايمز أوف إسرائيل الكامل مع بول ريان يوم الإثنين.