قرر رئيس مجلس النواب الاميركي القيادي الجمهوري بول راين الخميس التصويت لصالح ترشيح الحزب الجمهوري لدونالد ترامب في السباق الى البيت الابيض، بعدما كان تردد كثيرا قبل اتخاذ هذا القرار.

وقال راين في مقالة كتبها على موقع صحيفة “غازيتا اكسترا” المحلية إن “ما لا شك فيه ان لدينا اختلافات. وانا لا ادعي العكس (…) الا ان الحقيقة هي ان لدينا قواسم مشتركة حول المسائل الاساسية لبرنامجنا اكثر من نقاط الخلاف”.

وبعد شهر من لقائه مع ترامب، أكد رئيس مجلس النواب أنه على ثقة بأن “دونالد ترامب يمكن أن يساعدنا على بلورة” مجموعة مقترحات ينوي الجمهوريون تقديمها إلى الكونغرس اعتبارا من الأسبوع المقبل، حول النظام الضريبي، والصحة، والسياسة الخارجية، وغيرها.

وأضاف راين في مقالته “لوضع هذه الأفكار حيز التنفيذ، نحن بحاجة إلى رئيس جمهوري مستعد لتحويلها إلى قوانين. ولهذا السبب عندما فاز بترشيح الحزب، لم أستطع أن أقدم دعمي لدونالد ترامب قبل أن أناقش معه البرنامج والمبادئ الأساسية”.

وتابع “بعد تلك المحادثات، أنا واثق من أنه سيساعدنا على تحويل هذه الأفكار إلى قوانين من شأنها تحسين حياة الناس، ولهذا سأصوت له في الخريف”.

وردا على الجمهوريين الذين يرفعون شعار “كل شيء إلا ترامب” ويقولون إنهم يفضلون التصويت للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، قال راين إن “فوز كلينتون بالرئاسة يعني أربع سنوات أخرى من المحسوبية التقدمية وحكومة أكثر تركيزا على نفسها من الناس الذين عليها خدمتهم”.