بثت جماعة بوكو حرام الاحد شريط فيديو لفتيات قالت انهن تلميذات خطفتهن في نيسان/ابريل 2014 في شيبوك، شمال شرق نيجيريا، مؤكدة ان بعضا منهن ما زلن على قيد الحياة وان اخريات قد قتلن في غارات جوية

وقال رجل يخفي وجهه بعمامة، في شريط فيديو وضع على موقع يوتيوب “عليهم ان يعرفوا ان بناتهن ما زلن معنا”. ويظهر في تسجيل الفيديو فتيات محجبات يرتدين عباءات سوداء، تجلس بعضهن ارضا بينما وقفت اخريات وراءهن.

واضاف هذا الرجل في تسجيل الفيديو ان “نحو اربعين منهن تم تزويجهن بمشيئة الله (…) بينما قتلت اخريات في عمليات قصف جوي”.

ودعا الرجل الحكومة النيجيرية الى الافراج عن مقاتلي بوكو حرام المعتقلين. وقال وزير الاعلام النيجيري لاي محمد سعيد في بيان “بما انها ليست المرة الاولى التي يتم فيها الاتصال بنا بشأن هذه القضية، نريد التأكد من ان الذين نحن على اتصال بهم هم انفسهم” الجهة التي يدعون تمثيلها.

وأدى تمرد بوكو حرام الى مقتل اكثر من عشرين الف شخص واجبر اكثر من 2,6 مليون شخص على الفرار من منازلهم.

وخطفت بوكو حرام في 14 نيسان/ابريل 2014 276 تلميذة من احدى المدارس الثانوية في شيبوك. وتمكن سبع وخمسون منهن من الفرار في الساعات التي تلت خطفهن.

واثارت عملية الخطف غير المسبوقة موجة من الاستنكار في نيجيريا وفي جميع انحاء العالم. لكن المعلومات عن 219 تلميذة كانت لا تزال معدومة، حتى استعادة امينة علي وسيرا لوكا حريتهما.