قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس إن اجراءات عزل دونالد ترامب تستند إلى أسس “مختلقة”، مضيفًا أنه لا يعتقد أنها تنذر بقرب نهاية حكم الرئيس الأميركي.

وقال بوتين بعد أن صوت مجلس النواب لصالح توجيه اتهامات باستغلال السلطة الى ترامب، إن الاتهام “لا يزال يتعين أن يمر عبر مجلس الشيوخ حيث يتمتع الجمهوريون بالأغلبية”.

وأضاف “ومن غير المرجح أن يزيحوا ممثل حزبهم من منصبه، على أسس مختلقة تماماً”.

وفي مؤتمر صحافي ماراتوني يستمر يوما كاملاً، وصف بوتين الاجراءات في الكونغرس الاميركي بأنها “ببساطة استمرارا لنزاع سياسي داخلي” بين الديموقراطيين والجمهوريين.

ووبخ الصحافي الذي وجه السؤال بسبب “حديثه عن ترامب وكأنه انتهى”.

واتهم مجلس النواب ترامب الاربعاء باستغلال النفوذ بسبب محادثة هاتفية ضغط فيها على الرئيس الأوكراني ليفتح تحقيقا في منافسه الديموقراطي في انتخابات الرئاسة 2020 جو بايدن.

وأشار بوتين إلى أنه يعتقد أن هذه فقط حجة يستخدمها الديموقراطيون لعزل ترامب بعد فشلهم في توريطه في مزاعم بأن موسكو تدخلت في انتخابات الرئاسة التي جاءت به الى السلطة في 2016.

واضاف بوتين “الديموقراطيون يتهمون ترامب بالتآمر مع روسيا، وظهر بعد ذلك أن ذلك ليس له وجود. ولا يمكن أن يكون أساسا لعزله”.

وتابع “وبعد ذلك اختلقوا ممارسته نوعاً من الضغط على أوكرانيا”.