موسكو- ابدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده رسميا للمصادقة على اتفاق ينص على ضم القرم الى روسيا وذلك في وثيقة نشرت الثلاثاء على موقع الكرملين الالكتروني.

وفي هذه الوثيقة يطلب الرئيس الروسي من السلطات العامة الروسية (الحكومة والبرلمان) الموافقة على هذا الاتفاق ويعتبر انه “من المناسب” المصادقة عليه.

وقد ابلغ الرئيس الروسي رسميا البرلمان والحكومة الروسيين بطلب القرم الانضمام الى روسيا الثلاثاء، في اول خطوة تشريعية مطلوبة نحو ضم شبه الجزيرة.

واوضح الكرملين ان بوتين ابلغ الطلب الى مجلس البرلمان والى الحكومة الروسية، طبقا للدستور الروسي.

ووقع الرئيس الروسي مساء الاثنين مرسوما يعترف باستقلال شبه الجزيرة الانفصالية، متحديا بذلك الدول الغربية التي لم تعترف بنتائج الاستفتاء الذي نظمته القرم الاحد وقضى بالانضمام الى روسيا.

وفرض الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الاثنين عقوبات على مسؤولين روس واخرين اوكرانيين موالين لهم ردا على قرار شبه جزيرة القرم غير المسبوق بالانضمام الى روسيا.

والعقوبات الاوروبية والاميركية التي اعلنت في شكل شبه متزامن في بروكسل وواشنطن تشمل عددا محدودا من المسؤولين الروس والاوكرانيين من دون ان تطاول بوتين مباشرة، رغم ان عقوبات واشنطن لم تستثن مقربين منه.

وبموجب احكام القانون الدولي، فان الاعتراف بالقرم كدولة مستقلة هو مرحلة ضرورية لدمجها في روسيا على ان يكون هذا الانضمام موضع اتفاق بين دولتين مستقلتين.

وسيلقي بوتين كلمة في وقت لاحق الثلاثاء حول هذه المسالة امام مجلسي البرلمان وقادة المناطق الروسية وممثلي المجتمع المدني، وفق الكرملين.