عين مجلس إدارة “بنك لئومي”، أكبر بنك في إسرائيل من حيث القيمة السوقية، سامر حاج يحيى رئيسا له ليحل محل دافيد بروديت، الذي شغب المنصب على مدار السنوات التسعة الماضية.

وبذلك يكون حاج يحيى (48 عاما)، والذي شغل منصب مدير في لئومي منذ عام 2014، أول عربي يشغل هذا المنصب في بنك إسرائيلي.

وجاءت هذه الأنباء بالتزامن مع إعلان الرئيسة التنفيذية للبنك، راكيفت روساك عيمنواح، الأحد عن استقالتها من المنصب، الذي شغلته لمدة سبع سنوات.

ومن المقرر أن يحل حاج يحيى، وهو محام ومحاسب عام معتمد، محل بروديت في 21 يوليو. ولا يزال تعيينه يحتاج إلى مصادقة “بنك إسرائيل”، بحسب بيان صادر عن لئومي.

سامر حاج يحيى، الذي عُين رئيسا لمجلس إدارة بنك لئومي. (Courtesy)

حاج يحيى هو عضو مجلس إدارة في عدد من الشركات، من ضمنها “المركز الطبي هداسا” و”مجموعة شتراوس”، وهو حاصل على لقب الدكتوراة في الاقتصاد من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وشغل منصب نائب رئيس في شركة “فيديليتي كابيتال ماركتس” بين 2006-2012.

منذ عام 1990، يعمل حاج يحيى كمحاضر كبير في عدد من الجامعات من ضمنها MIT وهارفارد والجامعة العبرية في القدس.

وتبلغ قيمة بنك لئومي في السوق 38 مليار شيكل (10.7 مليار دولار) وارتفعت أسهمه في الأشهر الـ 12 الماضية بنسبة 22%. أسهم “بنك هبوعليم”، وهو ثاني أكبر بنك في إسرائيل من حيث القيمة السوقية، ارتفعت بقيمة 7% في الأشهر الـ 12 الماضية، لتصل قيمته السوقية إلى 35.3 مليار شيكل.