سوف يتحدث نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس امام الكنيست خلال زيارته الى اسرائيل في منتصف شهر ديسمبر، بحسب تقرير القناة العاشرة يوم الأربعاء.

وقال مسؤولون اسرائيليون رفيعون للقناة أن بنس هو الذي اقترح مخاطبة البرلمان الإسرائيلي، وهو عرض تم قبوله فورا.

وسيكون بنس اول مسؤول امريكي يخاطب الكنيست منذ زيارة جورج دابليو بوش في مايو عام 2008.

وسيصل نائب الرئيس الى اسرائيل في 18 ديسمبر، حيث سيتم استقباله في احتفال رسمي. ويتوقع ان يقدم خطابه امام الكنيست في اليوم ذاته.

وعلى الأرجح أن يركز خطاب بنس على التحالف بين البلدين، وأن يخصص وقت كبير الى التهديد الإقليمي الذي تشكله إيران.

وخلال زيارته، سوف يتباحث بنس عملية السلام في الشرق الأوسط خلال لقاءات منفصلة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بحسب البيت الأبيض.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بنائب الرئيس الامريكي مايك بنس في واشنطن، 16 فبراير 2017 (Avi Ohayun/GPO)

وسوف يتوجه نائب الرئيس ايضا الى مصر للقاء بالرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل ابراز التعاون الأمريكي المصري في المسائل الأمنية.

ويخطط بنس أيضا عقد لقاءات مع قادة حكوميين ودينيين لتباحث مكافحة ملاحقة الأقليات الدينية – بما يشمل المسيحيين – في الشرق الأوسط عامة.