ستطلب بلدية نيويورك 35 مليون دولار من الدولة الاميركية كتعويض عن تكاليف حماية الرئيس المنتخب دونالد ترامب، وفق ما اعلن رئيس البلدية بيل بلازيو الاثنين.

ومنذ انتخابه، اتخذت شرطة نيويورك تدابير امنية استثنائية في ترامب تاور حيث يقيم ترامب وفي الشوارع المجاورة التي اغلق احدها منذ شهر تماما امام العربات والمارة لمسافة قصيرة.

وباتت العملية معقدة لان ترامب تاور موجود على الجادة الخامسة وهي شريان حيوي للعربات والمارة ولكثير من السياح الذين يقصدون المتاجر الفخمة.

وقال قائد شرطة نيويورك جيمس اونيل للصحافيين “نخصص موارد ضخمة لهذا المكان كل يوم”.

وقال بلازيو انه سيرسل رسالة الى الرئيس باراك اوباما لبدء اجراءات التعويض التي تغطي الفترة الممتدة من 8 تشرين الثاني/نوفمبر الى 20 كانون الثاني/يناير، اي من الانتخاب الى التنصيب الرسمي.

واضاف ان وزير الخزانة الجديد ستيف منوتشين ابلغه انه “يفهم تماما انه ينبغي مناقشة مسألة التعويض جديا”.

وذكر بلازيو بان البلدية حصلت على تعويضات مرضية اثر احداث مماثلة مثل زيارة البابا فرنسيس في ايلول/سبتمبر 2015.