دعت الصين الولايات المتحدة الاربعاء الى “احترام التزاماتها” غداة توقيع الرئيس دونالد ترامب مرسوما يعيد النظر في اهداف خفض انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون.

وقد انتقد ترامب الثلاثاء حصيلة سلفه باراك اوباما على صعيد المناخ، وقطع وعدا بتجديد صناعة الفحم. وفي مقر وكالة حماية البيئة، وقع “مرسوم الاستقلالية في مجال الطاقة”. ويأمر هذا المرسوم باعادة النظر في “خطة الطاقة النظيفة” التي تفرض على المفاعلات الحرارية خفض انبعاثاتها من اوكسيد الكربون.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ في مؤتمر صحافي “نحن نؤيد الرأي القائل بضرورة احترام جميع الاطراف التزاماتها واتخاذ تدابير ملموسة لتطبيق اتفاق” باريس.

وباعلانه عن “عهد جديد” في قطاع الطاقة في الولايات المتحدة، أكد ترامب الحاجة الملحة لالغاء العديد من الأنظمة البيئية التي “لا لزوم لها وتقضي على فرص العمل”.

ويثير هذا المرسوم تساؤلات حادة حول موقف الولايات المتحدة من اتفاق باريس في شأن المناخ، الذي وقعه في اواخر 2015 اكثر من 190 بلدا.

واكد المتحدث الصيني انه “كما اعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ في كانون الثاني/يناير في الامم المتحدة، ستتولى الصين التزاماتها بنسبة مئة بالمئة”.