قال رئيس البرلمان الصيني لي زهانشو أثناء لقاء مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، إن بكين تأمل أن تجسد بيونغ يانع وواشنطن التوافق الذي تم التوصل اليه في قمة سنغافورة.

وكانت كوريا الشمالية نظمت الاحد استعراضا عسكريا ضخما في الذكرى السبعين لتأسيسها. وأوفد الرئيس الصيني لهذه المناسبة رئيس المجلس الوطني الشعبي (البرلمان).

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية الاثنين عن لي قوله “نحن نقدر عاليا الجهود الايجابية التي تقوم بها كوريا الشمالية من أجل دفع الوضع في شبه الجزيرة (الكورية) باتجاه السلم والاستقرار”.

كما قال المسؤول الصيني إن بلاده تامل أن تقوم بيونغ يانغ وواشنطن “بتجسيد التوافق” الذي حصل في حزيران/يونيو 2018 اثناء قمة سنغافورة بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الاميركي.

وكانت كوريا الشمالية والولايات المتحدة تعهدتا “ارساء علاقات جديدة” و”اقامة نظام سلام دائم واستقرار” واعادة رفات الجنود الذين قتلوا اثناء الحرب الكورية (1950-1953).

وجددت كوريا الشمالية التزامها “نزع كامل للاسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

وسلمت كوريا الشمالية نهاية تموز/يوليو الولايات المتحدة 55 وعاء تحوي رفات جنود أميركيين. لكن ملف نزع الاسلحة النووية لم يحرز تقدما كبيرا منذ ثلاثة اشهر.

ونقلت الوكالة الصينية عن الزعيم الكوري الشمالي قوله ان “جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ملتزمة التوافق في القمة (…) واتخذت في سبيل ذلك اجراءات” مضيفا “نامل ان تتخذ الولايات المتحدة خطوات مطابقة حتى ننهض معا بالعمل باتجاه حل سياسي في شبه الجزيرة” الكورية.