اعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد الجاف الاربعاء ان وزارته استقبلت الثلاثاء اكثر من 3300 نازح، في اكبر موجة نزوح منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة الموصل من الجهاديين.

واثارت معركة الموصل التي بدأت الاسبوع الماضي مخاوف من كارثة انسانية، فيما حذرت الامم المتحدة من امكان نزوح اكثر من مليون شخص.

وقال الجاف “يوم امس الثلاثاء شهد موجة كبيرة للنازحين تعد الاكثر عددا منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحرير محافظة نينوى من دنس الارهاب المتمثل بعصابات داعش الاجرامية”.

واشار الى ان “الوزارة استقبلت ونقلت اكثر من 3300 نازح”.

ومعظم النازحين من محافظة نينوى، لكن قسما اخر يتحدر من قرى قريبة من مدينة الحويجة التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية

وتفيد ارقام الامم المتحدة ان نحو ثمانية الاف و940 شخصا نزحوا من منطقة الموصل منذ بدء الهجوم في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

واستولى تنظيم الدولة الاسلامية على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق العام 2014، لكن قوات الامن استعادت غالبية المدن خلال معارك خاضتها في الاشهر الماضية.