اكدت الحكومة العراقية مساء الاحد ان ايران اغلقت بطلب منها المعابر الحدودية مع كردستان العراق، بعد ان كانت طهران نفت ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد محجوب في بيان “بناء على طلب الحكومة العراقية اغلقت الجمهورية الاسلامية في ايران الاحد معابرها الحدودية مع كردستان العراق”.

واضاف ان هذا الاغلاق كان جزءا من الاجراءات المتخذة بناء على طلب بغداد “لفرض سلطتها على نقاط العبور الحدودية والمطارات في هذه المنطقة”.

وياتي هذا الاعلان بعد ان كانت طهران نفت ما اعلنه مسؤول كردي في وقت سابق الاحد من أنها اغلقت الأحد ثلاثة معابر حدودية مع كردستان العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي لوكالة فرانس برس “ليس هناك اي قرار جديد” يقضي باغلاق المعابر مع الاقليم الكردي.

واضاف ان “الحدود البرية مفتوحة مع اقليم كردستان العراق وفقط حدودنا الجوية مغلقة (منذ 24 ايلول/سبتمبر) بطلب من الحكومة المركزية العراقية”.

وكان مسؤول كردي اكد في وقت سابق الاحد ان طهران اغلقت ثلاثة معابر مع الاقليم تستخدم لعبور الاشخاص والبضائع.

وقال مدير جمارك معبر باشماخ شاخوان أبو بكر لفرانس برس إن “ايران أغلقت منذ الصباح ثلاثة معابر حدودية وهي حاج عمران وبرويزخان وباشماخ”. وتشير احصاءات كردية رسمية إلى أن معبر باشماخ وحده يدخل عوائد بقيمة نحو 200 مليون دولار إلى كردستان العراق.

ومنذ الاستفتاء على استقلال كردستان العراق في 25 ايلول/سبتمبر، تنسّق ايران والعراق وتركيا، التي تقيم في كل منها أقلية كردية كبيرة، للضغط على المسؤولين في كردستان العراق.

وفي غضون الأشهر الستة الأولى من مطلع السنة بحسب التقويم الايراني، أي منذ 20 آذار/مارس، بلغت قيمة الصادرات الايرانية إلى العراق 3,2 مليار دولار، ثلثها إلى كردستان، بحسب مسؤول في غرفة التجارة العراقية الايرانية.

ويُعدّ العراق ثاني أكبر مستورد للمنتجات والخدمات الايرانية بعد الصين.