في 17 يناير، دخل مراد محمد عبد الله ادعيس المطبخ وقام بتناول سكين إستخدمته عائلته لتقطيع اللحم وقرر إستخدامه لقتل اليهود، بحسب لائحة الإتهام التي قُدمت ضده الإثنين.

في وقت سابق من اليوم، كان الفتى إبن ال16 عاما يشاهد قنوات تلفزيونية فلسطينية، ولا سيما تلفزيون “فلسطين” وشبكة “معا”، ومقاطع فيديو تم نشرها على الفيسبوك، والتي وصفت الجنود الإسرائيليين بالقتلة الذين “يمسون بشرف النساء الشابات الفلسطينيات”، كما قال ادعيس لمحققيه من جهاز الأمن العام (الشاباك).

حوالي الساعة الرابعة مساء، تناول ادعيس سكينا بطول 14 سم من مطبخ منزله وتوجه إلى عتنئيل، حيث خطط لقتل سكان في المستوطنة وفي النهاية “الموت كشهيد”.

بحسب لائحة الإتهام، قام عندها بتسلق السياج إلى داخل مستوطنة عتنئيل وبدأ بالبحث عن ضحيته.

بعد ذلك بوقت قصير، رصد ادعيس دفنا مئير، أم بيولوجية ل4 أطفال وبالتبني لطفلين آخرين تبلغ من العمر 39 عاما. مئير، التي تعمل ممرضة في مركز “سوروكا” الطبي في بئر السبع، كانت تتحدث على الهاتف في منزلها.

شعر مئير، التي كانت سيدة متدينة، كان مغطى وكان من السهل تمييزها كإحدى السكان اليهود في المستوطنة التي تقع في الضفة الغربية.

بعد بضعة دقائق، أغلقت مئير الهاتف وأعطت السماعة لأحد أطفالها. بينما كانت تسير في الخارج، ركض ادعيس مسرعا بإتجاهها وهو يحمل السكين في يده.

وقام ادعيس بغرس السكين في بطنها عند عتبة منزل العائلة. بدأت مئير وأطفالها بالصراخ بينما كانت تحاول مصارعة منفذ الهجوم ودفعه خارج المنزل بعيدا عنها وعن أطفالها، بحسب لائحة الإتهام.

ولكن ادعيس تمكن من التغلب على ضحيته، وقام بطعنها عدة مرات في الجزء العلوي من جسدها قبل أن أن يقوم في النهاية بطعنها في الرأس، فوق عينها اليمنى، وفقا للتهم التي وُجهت إليه.

بعد ذلك حاول ادعيس إزالة السكين للإستمرار في هجومه، ولكنه لم يتمكن من فعل ذلك. عندها لاذ بالفرار من موقع الجريمة، بينما كانت مئير ملقاة على أرض مطبخها وهي تنزف حتى الموت.

عندما عاد ادعيس إلى منزله “أدرك أن هناك دما على يده اليسرى، وقام بغسله. بعد ذلك، جلس لمشاهدة فيلم مع عائلته”، وفقا للائحة الإتهام.

بعد يومين من ذلك، في 19 يناير، قام جنود من وحدة النخبة “دوفدفان” التابعة للجيش الإسرائيلي بإعتقال ادعيس في قرية بيت عمرة المجاورة. وتم تسليمه للشاباك للتحقيق معه. هناك إعترف بالجريمة وقام بالإدلاء بتفاصيلها.

بالإضافة إلى جريمة القتل، ادعيس متهم أيضا بحمل سكين بصورة غير قانونية.