قدمت عضو الكونغرس الديمقراطية رشيدة طليب، التي حظرتها اسرائيل من دخول البلاد يوم الخميس مع زميلتها الهان عمر، طلب انساني للسماح لها بالدخول، من أجل زيارة جدتها المسنة في الضفة الغربية.

“أود طلب الدخول إلى اسرائيل من أجل زيارة أقربائي، وخاصة جدتي، التي في التسعينات من عمرها وتعيش في بيت عور الفوقا”، كتبت طليب برسالة الى وزير الداخلية ارييه درعي.

“هذه قد تكون فرصتي الأخيرة لرؤيتها. سوف احترم أي قيود ولم أروج لمقاطعة اسرائيل خلال زيارتي”، تابعت الرسالة، التي نشرها موقع “واينت” الإخباري صباح الجمعة.

وبحسب تقارير اعلامية عبرية يوم الجمعة، تواصلت السفارة الإسرائيلية في واشنطن مع طاقم طليب، وقد يتم السماح لها بالزيارة يوم الاحد في حال توقيعها على وثيقة توافق فيها على عدة قيود، تشمل الالتزام بتجنب الترويج لمقاطعة اسرائيل خلال زيارتها.

وردا على رسالة طليب، نادى وزير الأمن العام جلعاد اردان، الذي كلفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمحاربة حركة المقاطعة، وزير الداخلية ارييه درعي للسماح لها بالزيارة لأسباب انسانية.

وزير الداخلية ارييه درعي يقود اجتماع لحزب ’شاس’ في الكنيست، 27 مايو 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

“قرار حظر دخول أعضاء الكونغرس عادل وصحيح، لأنه اتضح من جدول أوقاتهن المخطط ان هدف الزيارة، كما كانت مخططة لهن، كان متابعة الدعم والترويج لمقاطعة اسرائيل”، قال اردان في بيان يوم الجمعة. “يجب الموافقة على طلب عضو الكونغرس رشيدة طليب لزيارة جدتها، خاصة نظرا لالتزامها احترام القانون الإسرائيلي وتجنب الترويج لمقاطعة ضدنا”.

وقالت وزارة الداخلية الإسرائيلية يوم الخميس في بيان انها ستفكر بالسماح لطليب دخول اسرائيل لزيارة اقربائها في الضفة الغربية، في حال تقديم طلب لذلك: “الوزير [ارييه] درعي أكد انه في حال تقديم طلب نيابة عن السيدة طليب للقاء بأفراد عائلتها لأسباب انسانية، بشرط التزامات ضرورية، سوف ندرس ذلك”.

وكانت اسرائيل قد اعلنت في شهر يوليو انها ستسمح بزيارة عمر وطليب – بالرغم من قانون جدلي اسرائيلي يسمح بحظر دخول اي ناشط “يصدر بشكل واع نداء لمقاطعة اسرائيل”. ولكن في يوم الخميس، ساعات بعد كتابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بتغريدة انه “إذا سمحت إسرائيل للنائبتين عمر وطليب بالزيارة فهذا سيظهر ضعفا كبيرا”، تراجعت القدس عن القرار، قائلة انها سوف تحظر دخول النائبتان بسبب دعمهما لحركة المقاطعة، سحب الاستثمارات وفرض العقوبات.

ودانت طليب يوم الخميس قرار الحكومة الإسرائيلية، قائلة ان منعها من زيارة جدتها في الضفة الغربية “دليل على ضعف” لأن “حقيقة ما يحدث للفلسطينيين مخيفة”.

وشبهت عمر يوم الخميس قرار اسرائيل حظر دخولها ودخول طليب الى البلاد بحظر الرئيس الامريكي دونالد ترامب للمسلمين.

وفي بيان صدر الخميس، قالت عمر ان قرار اسرائيل “مروع”، وان حظر دخول اعضاء في الكونغرس الامريكي “اهانة للمبادئ الديمقراطية.

“اسرائيل تطبق حظر ترامب للمسلمين، الآن ضد اعضاء منتخبين في الكونغرس”، قالت، متطرقة الى اوامر الرئيس الادارية لحظر دخول مواطني عدة دول ذات اغلبية اسلامية.