حذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إيران من تهديد اسرائيل وان تهتم بنفسها يوم الاثنين، ساعات بعد اطلاق طهران صواريخ ضد سوريا، اعتبرت تهديدا الى اسرائيل.

“لدي رسالة واحدة الى إيران: لا تهددي اسرائيل”، قال نتنياهو.

وقالت إيران يوم الاثنين انها أطلقت الصواريخ ضد مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا ردا على هجوم ارهابي نفذه التنظيم في طهران، راح ضحيته 12 شخصا.

وقال نتنياهو او القوات الإسرائيلية “تراقب دائما… نشاطات إيران في المنطقة”.

وتتركز المخاوف الإسرائيلية من إيران في سوريا حول استغلال طهران الاضطرابات في البلاد من اجل بناء قاعدة لمهاجمة اسرائيل، بالإضافة الى توصيل انظمة صاروخية واسلحة متطورة اخرى الى تنظيم حزب الله في لبنان.

“نحن نراقب نشاطاتهم ونراقب كلماتهم”، اضاف نتنياهو.

وقال الحرس الثوري الإيراني، القوة العسكرية المسؤولة عن البرنامج الصاروخي الإيراني، انه اطلق ستة صواريخ بالستية من طراز “ذو الفقار” من محافظتي كرمانشاه وكردستان في شمال البلاد. واظهر تصوير بث على القناة الرسمية الصواريخ على شاحنة نقل خلال اليوم قبل اطلاقها خلال ساعات الليل.

إيران تطلق صاروخ بالستي ضد اهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، 18 يونيو 2017 (Islamic Revolutionary Guard Corps)

إيران تطلق صاروخ بالستي ضد اهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، 18 يونيو 2017 (Islamic Revolutionary Guard Corps)

وبينما كانت الصواريخ الإيراني ضربة موجعة لتنظيم الدولة الإسلامية خاصة، اعتبر اطلاق الصواريخ رسالة مهددة لأعداء اخرين.

وصرح الجنرال رمضان شريف المتحدث باسم الحرس الثوري خلال مقابلة هاتفية مع القناة التلفزيونية ان “الرسلة مخصصة للسعوديين والامريكيين”. واضاف انه “من الواضح ان بعض الدول الرجعية في المنطقة، خاصة السعودية، اعلنت انها تحاول زعزعة امن إيران”.

ولكن قال وزير الدفاع الإسرائيلي افيغادور ليبرمان خلال جلسة حزبه، يسرائيل بيتينو، يوم الاثنين ان اسرائيل غير قلقة من اطلاق الصواريخ الإيراني.

رئيس حزب ’إسرائيل بيتنا’ ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان يترأس اجتماع كتلة الحزب في الكنيست، 8 مايو، 2017. (Miriam Alster/FLASH90)

رئيس حزب ’إسرائيل بيتنا’ ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان يترأس اجتماع كتلة الحزب في الكنيست، 8 مايو، 2017. (Miriam Alster/FLASH90)

“اسرائيل ليست قلقة – اسرائيل جاهزة لكل تطور. ونحن جاهزون، وغير قلقين ابدا”، قال ليبرمان.

وكان الهجوم الصاروخي هو الاول لإيران خارج اراضيها منذ حوالي 30 عاما، منذ الحرب الإيرانية العراقية بين عام 1980-1988.

وقال الجنرال أمير علي حاجي زاده، قائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية، للتلفزيون الرسمي: “تم اطلاق الصواريخ من إيران، وقد مرت فوق العراق وسقطت في سوريا”.

واعلن حاجي زاده ان “اطلاق هذه الصواريخ من بعد 600 او 700 كلم ضد مبنى صغير… يظهر قدرة إيران وقدراتها الاستخباراتية” ضد التنظيمات الجهادية.