تم تأجيل عشرات الرحلات صباح الإثنين في المطار الدولي الوحيد لدولة إسرائيل في ذروة موسم السياحة بسبب خلل في نظام فرز ونقل الأمتعة.

وأعلنت سلطة الطيران المدني الإسرائيلية أنه يجري العمل على إصلاح العطل في مطار بن غوريون، في الوقت الذي وقف فيه المسافرون المحبطون في طوابير طويلة وشاهدوا حقائبهم تتراكم في قاعة المغادرين دون إرسالها إلى الطائرات.

وتم تأجيل حوالي 37 رحلة، وفقا لجدول الرحلات على الموقع الإلكتروني لسلطة المطارات في إسرائيل.

وخيّرت شركات الطيران بين تأجيل رحلاتها والانتظار حتى إصلاح العطل، أو الإقلاع من دون الأمتعة التي سيتم إرسالها في رحلات لاحقة.

وقال أحد المسافرين ويُدعى شاي مئور لهيئة البث العام “كان”: “نحن هنا منذ أربع ساعات. لقد توقفت جميع السيور الناقلة عن العمل وهناك أعطال دون توقف، وما زلنا ننتظر نهاية كل هذه الفوضى وفي الوقت الحالي لا توجد إجابات، لا أحد يعرف ما سيحدث”.

وقال ميني حداد لإذاعة الجيش “هذا انهيار جنوني، السير الناقل ثابت في مكانه وهناك أكوام كبيرة من الحقائب. لقد توقفوا عن استقبال المسافرين”.