نشرت الممثلة بريجيت باردو رسالة مفتوحة في عدد من الصحف الفرنسية الرائدة دعت فيها إلى حظر “الشحيتا”، أو الذبح الحلال بحسب التقاليد اليهودية.

ووصفت باردو هذه الطقوس بأنها “طقوس تضحية” في الرسالة التي نٌشرت يوم الإثنين في عدد من الصحف الفرنسية مثل صحيفة “لوباريزيان” و”لوفيغارو” وصحيفة “لوموند”. وجاء في الرسالة دعوة إلى حظر الذبح الحلال وفقاً للطقوس الإسلامية أيضاً فضلاً عن لحم الخيول.

وتتطلب كل من الشريعة اليهودية والإسلامية أن تكون هذه الحيوانات في وعيها عند قطع أعناقها – وهي طقوس يعتبرها بعض نشطاء الرفق بالحيوان بأنها وحشية.

وإستنكر الكونغرس اليهودي الأوروبي هذه الرسالة، وقال رئيسه موشيه كانتور في تصريح له أن “تصورير السيدة بوردو لل’شحيتا’ بأنها ’طقوس تضحية’ هو ليس فقط بأمر مهين جداً وإفتراء ضد الشعب اليهودي، ولكنه يظهر أيضاً قلة معرفة مذهلة في مجال تدعي بأنها خبير فيه”، وأضاف أن “باردو أظهرت مرة أخرى عدم مراعاة واضح للأقليات في جوهر وأسلوب رسالتها”.

في شهر يناير 2011، أطلقت باردو حملة ضد طقوس ذبح الحلال من خلال مؤسسة حقوق الحيوان التابعة لها.