وضعت المانيا خططا لخروج مؤقت لليونان من منطقة اليورو لخمسة اعوام في حال فشلت اثينا في تحسين اقتراحاتها للحصول على خطة المساعدة، حسب ما جاء في وثيقة سربت السبت وتتحدث للمرة الاولى عن الشكل الذي يمكن ان يأخذه خروج اليونان.

واوضحت الوثيقة “في حال لم تستطع اليونان ان تضمن اتخاذ اجراءات ذات صدقية وتؤكد ان الدين يمكن سداده فيجب ان تكون هناك محادثات سريعة حول فترة لها خارج منطقة ا ليورو مع امكانية اعادة هيكلة ديونها اذا تطلب الامر (…) لمدة خمس سنوات”.

واضافت الوثيقة التي تحمل تاريخ الجمعة “وحده هذا الحل بامكانه ان يعيد هيكلة الدين اليوناني بشكل كاف ولا يكون متطابقا مع الانتماء الى الوحدة النقدية”.

ويسير مثل هذا السيناريو بشكل مواز مع مساعدة انسانية لليونان من جهة واجراءات لتعزيز اسس منطقة اليورو من جهة اخرى.

ووضعت هذه الوثيقة على الطاولة لان برلين تعتبر ان المقترحات اليونانية لا تشكل قاعدة كافية لبرنامج مساعدة لمدة ثلاث سنوات طلبته اثينا.

وهناك حل اخر يقضي بان تحسن السلطات اليونانية بشكل كبير مقترحاتها وان تعيد تجميع حوالى خمسين مليار دولار في صندوق خارج اليونان.

ووفق مصادر عدة مطلعة على المحادثات فانه لم يتم التباحث في الوثيقة الالمانية السبت خلال اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل والهادف الى تفادي خروج اليونان من اليورو.

وردا على سؤال في بروكسل رفض المتحدث باسم وزير المالية الالماني وولفغانغ شوبيل الادلاء باي تصريح.