حذر وزير الخارجية الالماني الخميس من ان الاتحاد الاوروبي “لن يتساهل ماليا مع بريطانيا” في مفاوضات بريكست، في اشارة ضمنية الى المساهمة المحدودة للندن في الموازنة الاوروبية والتي كانت توصلت اليها رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر.

وقال سيغمار غابرييل في جلسة في مجلس النواب الالماني غداة بدء الية خروج بريطانيا من الكتلة الاوروبية ان “المفاوضات لن تكون سهلة بالتاكيد بالنسبة الى الجانبين”.

واكد ان الدول ال27 ستكون حازمة وستسعى الى الحفاظ على المصالح الاجتماعية والاقتصادية لمواطنيها والمؤسسات الاوروبية. واضاف “حول كل ذلك، لن يتم التساهل ماليا مع بريطانيا” في اشارة الى تنازل تاريخي سبق ان حصلت عليه لندن من بروكسل.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر خاضت في 1984 مفاوضات شاقة من اجل مساهمة محدودة لبريطانيا في الموازنة الاوروبية بحجة انها تحصد اقل قدر من الفوائد من السياسة الزراعية المشتركة.

واضاف غابرييل امام النواب “مهما كانت العلاقات الاقتصادية مهمة، يجب اولا ضمان الوضع القانوني ومصالح مواطنات ومواطني اوروبا في بريطانيا”.

وكانت المستشارة انغيلا ميركل اعتبرت الاربعاء ان المفاوضات حول مستقبل العلاقات بين المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي لا يمكن ان تبدأ الا بعد انجاز المفاوضات حول شروط بريكست، رافضة مطالبة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي باجراء مباحثات متوازية.

وفي باريس، اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ونظيره الالماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير الخميس ضرورة ان “تسير (فرنسا والمانيا) يدا بيد” لبناء “اوروبا المستقبل” بعد بريكست والتصدي معا للقومية والتطرف.