اعرب وفد برلماني اميركي ديموقراطي يترأسه السناتور مارك اودال، الاربعاء في هافانا عن تفاؤله بان غالبية في الكونغرس ستصوت على رفع الحظر عن كوبا.

وقال سناتور مينيسوتا آل فرانكن للصحافيين في ختام زيارة لكوبا قام بها عضوان في مجلس الشيوخ ونائبان واستمرت يومين، “اعتقد ان هناك اقلية ضعيفة جدا في مجلس الشيوخ والكونغرس ترفض بشدة” رفع الحظر المفروض على الجزيرة منذ 1962.

ومنذ اعلان الانفتاح على كوبا في نهاية 2014، طلب الرئيس الديموقراطي باراك اوباما من الكونغرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون العمل على رفع الحظر لانه يتمتع وحده بصلاحية القيام بهذه الخطوة.

واوضح اودال السناتور عن ولاية نيو مكسيكو ان ثمة مشاريع قوانين عدة تدرس في هذا الاطار، تتصل خصوصا برفع القيود الزراعية والرحلات الى كوبا.

وقال “هناك دعم ثنائي متنام لمشاريع القوانين هذه”، مع اقراره بان تبني هذه المشاريع “لن يتم غدا”.

واعتبر ان رفع الحظر “يؤيده الشعب الاميركي قبل كل شيء”، الامر الذي اظهرته العديد من استطلاعات الراي في الاشهر الاخيرة.

واضاف فرانكن “اعتقد ان غالبية الكونغرس ستصوت على رفع الحظر. ولكن يبقى عمل” يجب القيام به.

ووصل اودال وفرانكن يرافقهما جون لارسن (كونيتيكت) وراوول غريجالبا (اريزونا) السبت الى هافانا. واعلن الوفد انه التقى هذا الاسبوع العديد من المسؤولين الكوبيين في وزارتي التجارة الخارجية والشؤون الخارجية، اضافة الى متعهدين صغار واعضاء في جمعيات تعاونية ومسؤولين دينيين.