دشنت ولاية أيوا الاثنين الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح ديموقراطي سيواجه دونالد ترامب في الاقتراع المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر.

ويجري التصويت مساء الإثنين في مجالس انتخابية (كوكوس) اعتبارا من الساعة 19,00 (01,00 ت غ الثلاثاء). وفي حوالى 1700 صالة في جميع أنحاء الولاية، سيجلس كل ناخب تحت راية المرشح الذي اختاره.

ويتصدر بيرني ساندرز الذي يخوض السباق كاشتراكي ديموقراطي نتائج استطلاعات الرأي في أيوا.

فقد أظهر استطلاع أجراه “معهد ايمرسون” عشية عقد مجالس الناخبين أن ساندرز يحظى بدعم 28 بالمئة من الناخبين في أيوا، بفارق سبع نقاط عن جو بايدن الذي يتصدر نتائج الاستطلاعات على مستوى البلاد.

ويأتي خلف بايدن رئيس البلدية السابق بيت بوتيدجدج واليزابيت وارن بفارق أربع نقاط.

وانطلق السباق نحو البيت الأبيض داخل الحزب الديموقراطي بمشاركة أكثر من 24 طامحا إلى منافسة المرشح الجمهوري ترامب، بعضهم بدأ جهوده منذ عام. لكن لم يبق الآن، قبل تسعة أشهر من تاريخ الانتخابات، سوى 11 منهم.