قال رئيس مجلس النواب الاميركي الجمهوري جون باينر ان “العداء” الذي اظهره الرئيس باراك اوباما تجاه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنامين نتانياهو في الاسابيع الاخيرة امر “مستهجن”.

واضاف في مقابلة مع قناة سي ان ان الاحد “اعتقد ان العداء الذي تظهره الادارة تجاه رئيس وزراء اسرائيل امر مستهجن”.

وسلطت الانتخابات الاسرائيلية واعادة انتخاب نتانياهو الضوء على علاقته المتوترة مع اوباما.

وتابع باينر “اعتقد ايضا ان الضغوط التي مارسوها عليه خلال السنوات الاربع او الخمس الاخيرة دفعته بكل صراحة الى ان يتكلم. ولا الومه ابدا على ذلك”.

وقد غضبت ادارة اوباما ازاء الدعوة التي وجهها باينر الى نتانياهو للتحدث امام الكونغرس بمجلسيه مطلع الشهر الحالي.

وسيتوجه باينر الى اسرائيل في الايام المقبلة.

وقال في هذا الصدد “زياتي كانت متوقعة منذ اشهر عدة قبل مجيء رئيس الوزراء الى هنا وقبل اعادة انتخابه (…) هناك مشاكل جدية في الشرق الاوسط ومن المهم للغاية ان يستمع اعضاء الكونغرس الى القادة الاجانب وحكومات اخرى”.

وتابع باينر “هدفي من الزيارة هو مواصلة تعزيز العلاقات بين اميركا واسرائيل” مؤكدا انه لن يلقي كلمة امام الكنيست.