اشتبه في أن بالون حارق أطلق من قطاع غزة أشعل حريقا صغيرا بعد ظهر يوم الاثنين خارج روضة أطفال في بلدة سديروت الجنوبية.

وتم استدعاء طواقم الإطفاء إلى مكان الحادث وسرعان ما أخمدوا الحريق الذي اندلع في خزانة بلاستيكية خارج المدرسة.

وقال متحدث بإسم إدارة الإطفاء: “لم يلحق أي ضرر بالروضة. كان الحريق خارج المبنى. كان حريقا صغيرا أخمده فريق واحد”.

وقال المتحدث إن محققي خدمات الإطفاء والإنقاذ يعملون للتأكد من سبب الحريق.

وفي غضون ذلك، كان من المتوقع أن يصل وسطاء مصريون إلى غزة في وقت لاحق يوم الاثنين لمحاولة تهدئة التوترات التي تصاعدت بسبب أسبوع من هجمات البالونات الحارقة التي أشعلت حرائق غابات في إسرائيل وأدت إلى غارات جوية إسرائيلية ردا على ذلك.

واستهدفت إسرائيل مواقعا تابعة لحماس، الحركة التي تحكم القطاع الفلسطيني، والتي تعتبرها اسرائيل مسؤولة عن جميع الهجمات العابرة للحدود.

كما دفعت التوترات الأخيرة إسرائيل إلى إغلاق معبر كرم أبو سالم الحدودي مع غزة وشددت يوم الأحد حصارها البحري للقطاع، وقيدت منطقة صيد الأسماك الساحلية في غزة.

أنصار حركة الجهاد الإسلامي يحملون لافتات بينما يلوح آخرون بالأعلام السوداء خلال احتجاج على الاتفاقية بين الإمارات وإسرائيل، بعد صلاة الجمعة على الطريق الرئيسي في مدينة غزة، 14 أغسطس 2020 (AP Photo/Adel Hana)

وقال مصدر في حركة حماس لوكالة فرانس برس إن الوفد “سيلتقي قيادة حماس ثم سيلتقي ممثلين للفصائل”. مضيفا: “ستتركز النقاشات على سبل وقف العدوان الإسرائيلي المستمر وإنهاء إجراءات الحصار التي فرضها الاحتلال على شعبنا في قطاع غزة”.

وقصفت الدبابات الإسرائيلية أهدافا تابعة لحركة حماس في ساعة مبكرة من صباح الإثنين فيما أصبح ردا يوميا على الهجمات الفلسطينية بالصواريخ والبالونات الحارقة، فضلا عن الاشتباكات على الحدود.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية في غزة إن دبابة أطلقت النار يوم الاثنين على مواقع مراقبة تابعة لحماس في مدينة غزة وبيت حانون شمال القطاع وخان يونس في الجنوب.

وقالت المصادر إنه لم تقع إصابات.

وأكد بيان عسكري إسرائيلي باللغة الإنجليزية أن “الدبابات استهدفت عددا من نقاط المراقبة العسكرية التابعة لحركة حماس الإرهابية في قطاع غزة”.

وقال الجيش إن عشرات الفلسطينيين “قاموا بأعمال شغب على طول السياج الأمني حول قطاع غزة” مساء الأحد.

صورة لأضرار لحقت بمنزل في بلدة سديروت جنوب إسرائيل جراء شظايا صاروخ اعتراض اطلق من نظام القبة الحديدية لإسقاط صواريخ قادمة من قطاع غزة، 16 أغسطس 2020 (Flash90)

وأفاد بيان صادر عن خدمات الإطفاء الإسرائيلية في المناطق الحدودية عن 28 حريقًا في الخارج يوم الأحد، وقال مزارعون إن أضرارًا جسيمة لحقت ببستان أفوكادو.

وقال البيان نفسه إنه منذ 6 أغسطس، سجل محققو حرائق 149 حريقا في جنوب إسرائيل ناتج عن بالونات حارقة قادمة من غزة.

وتم الإبلاغ عن أربعة حرائق إضافية على الأقل في منطقة إشكول صباح الاثنين.

وقال بيان للجيش الاسرائيلي انه خلال مظاهرة فلسطينية مساء السبت، “أحرق المتظاهرين الإطارات وألقوا العبوات الناسفة والقنابل اليدوية باتجاه السياج الحدودي وحاولوا الاقتراب منه”.

وعلى الرغم من الهدنة التي وقعت العام الماضي بدعم من الأمم المتحدة ومصر وقطر، اشتبك الجانبان بشكل متقطع بعد إطلاق صواريخ وقذائف هاون أو بالونات حارقة من غزة على إسرائيل.