رحبت الصحافة ورجال الاعمال في باكستان السبت بانتخاب نجل مهاجر باكستاني يعمل سائق حافلة، رئيسا لبلدية لندن.

وتصدر نبأ انتخاب صادق خان رئيسا لبلدية واحدة من اكبر العواصم الغربية السبت جميع الصحف الباكستانية في حين هنأه ابرز مسؤولين سياسيين معارضين في تغريدات.

وكتب بيلاوال بوتو رئيس حزب الشعب الباكستاني المعارض، نجل رئيسة الوزراء الراحلة بنازير بوتو، “نهنئ صادق خان على انتخابه رئيسا لبلدية لندن” موضحا انه “اصبح للباكستانيين في بريطانيا نموذج جديد”.

كما هنأه بطل الكريكت السابق عمران خان على فوزه. وكان خان الزوج السابق لجمايما شقيقة زاك غولدسميث المرشح المحافظ الخاسر في الاقتراع.

وشدد الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على الانجازات الاخرى التي حققها بريطانيون مسملون مؤخرا.

لكن البعض وجد ما يدعو الى السخرية في حماسة بلد يعد محافظا جدا.

وتصور كاتب افتتاحيات هذا الحوار المقتضب بين باكستاني يقول “انتخب صادق خان رئيسا لبلدية لندن!”. ويسأله صحافي “هل انت على استعداد لانتخاب نجل مهاجر يعمل سائق حافلة رئيسا لبلدية كراتشي؟” فيجيبه الباكستاني “هل فقدت صوابك؟!”.