اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الثلاثاء ان بلاده ستتخذ “خطوات لا رجوع عنها” بشان برنامجها النووي المثير للخلاف في حال فعل الغرب بالمثل.

وصرح اثناء زيارته الى العاصمة الاسبانية مدريد “هذا هو الاطار الذي سنعمل بموجبه — سيقوم الجانب الايراني باتخاذ خطوات لا رجوع عنها طالما قام الجانب الاخر كذلك باتخاذ خطوات لا رجوع عنها”.

وحققت طهران والدول الكبرى انفراجا في الثاني من نيسان/ابريل في الخلاف المستمر منذ 12 عاما حيث توصلت الى اتفاق اطار لخفض نشاطات ايران النووية.

الا انه لا يزال يتعين على الدول الكبرى حل مجموعة من المسائل الفنية المعقدة بحلول 30 حزيران/يونيو للتوصل الى اتفاق نهائي، ومن بينها خطوات رفع العقوبات المفروضة على ايران.

وشكك المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي في اتفاق الاطار عندما قال ان “ما تم التوصل اليه حتى الان لا يضمن لا الاتفاق بحد ذاته، ولا مضمونه، ولا مواصلة المفاوضات حتى النهاية”.

وبدوره طالب الرئيس الايراني حسن روحاني برفع العقوبات فور بدء سريان الاتفاق وقال “لن نوقع اي اتفاق اذا لم تلغ كل العقوبات يوم دخوله حيز التطبيق”.