رفضت ايران الاربعاء تاكيد او نفي شن غارات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق كما كان اعلن البنتاغون.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم في تصريح صحافي “لم يحصل تغيير في سياسة ايران لتقديم دعم واستشارات للمسؤولين العراقيين في المعركة ضد داعش” في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

واضافت “لا اؤكد هذه المعلومات حول تعاون عسكري (مع العراق). نحن نقدم دعما عسكريا واستشارات في اطار القوانين الدولية” وذلك ردا على سؤال حول معلومات اشارت الى قيام مقاتلات ايرانية بقصف مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية شرق العراق.

وكان البنتاغون اعلن الثلاثاء ان مقاتلات ايرانية شنت ضربات على تنظيم الدولة الاسلامية في شرق العراق خلال الايام الاخيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جون كيربي لوكالة فرانس برس الثلاثاء “لدينا مؤشرات الى انهم (الايرانيون) شنوا غارات جوية بواسطة طائرات فانتوم اف-4 خلال الايام الاخيرة”.

وجاءت تصريحات كيربي بعدما عرضت قناة الجزيرة القطرية مشاهد لطائرات يبدو انها مقاتلات “اف 4” شبيهة بتلك التي يستخدمها سلاح الجو الايراني. وكانت هذه المقاتلات تهاجم اهدافا في محافظة ديالى المحاذية لايران.

وقد وضعت ايران في تصرف العراق مقاتلات من طراز سوخوي “سو 25”. وسرت معلومات ان طيارين ايرانيين يقودون تلك الطائرات.

واكدت وسائل اعلام ومسؤولون عسكريون وسياسيون ايرانيون عدة مرات في الاشهر الماضية ان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني لعب دورا حاسما في تحرير عدة بلدات ومناطق عراقية من ايدي تنظيم “الدولة الاسلامية”.

ونشرت وسائل الاعلام الايرانية عدة صور للجنرال سليماني وهو برفقة عسكريين ومقاتلين اكراد عراقيين ميدانيا.