قررت ايران السبت تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل بعد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب منع دخول الايرانيين ورعايا ستة بلدان مسلمة اخرى لثلاثة اشهر الى الولايات المتحدة، كما اعلنت وزارة الخارجية.

واكدت الوزارة في بيان بثه التلفزيون الرسمي ان “جمهورية ايران الاسلامية… مع احترامها للشعب الاميركي، ومن اجل الدفاع عن حقوق مواطنيها، قررت تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل بعد القرار المهين للولايات المتحدة المتعلق بالرعايا الايرانيين”.

وكان الرئيس الاميركي وقع الجمعة مرسوما يمنع لثلاثة اشهر دخول رعايا سبع دول اسلامية الى الولايات المتحدة. وهذه الدول هي العراق وايران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن. واستثني من هذا الامر رعايا هذه الدول ممن يحملون تأشيرات دخول دبلوماسية او رسمية، او ممن يعملون في مؤسسات دولية.

وجاء ايضا في بيان الخارجية الايرانية ان “القرار الاميركي يتضمن امورا غير شرعية وغير منطقية تتعارض مع القوانين الدولية (…) ولن يكون لها اي اثر على مواقف الحكومة الايرانية” في اشارة الى ان الولايات المتحدة، حسب وسائل اعلام ايرانية، قد تكون طلبت معلومات عن المسافرين الايرانيين المتوجهين الى الولايات المتحدة، مقابل رفع القرار.

كما امرت وزارة الخارجية الايرانية السفارات والقنصليات الايرانية باتخاذ الاجراءات اللازمة لمساعدة الرعايا الايرانيين “الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم او الى اماكن عملهم او جامعاتهم”.

وافادت وسائل اعلام عدة ان العديد من الايرانيين منعوا من ركوب الطائرة للعودة الى الولايات المتحدة اثر صدور مرسوم الرئيس الاميركي.