نفت ايران ان تكون تلقت دعوة من السعودية لمناقشة عودة حجاجها في الموسم المقبل من الحج في مكة المكرمة بعدما قاطعت ايران تلك المناسك العام الفائت على خلفية توتر بين البلدين.

وقال رئيس منظمة الحج الايرانية حميد محمدي كما نقلت عنه وسائل الاعلام “بخلاف المعلومات التي نشرتها وسائل الاعلام (…) لم نتلق اي دعوة من جانب السعودية”.

وأعلن وزير الحج السعودي محمد بن صالح بنتن الجمعة سلسلة لقاءات مرتقبة مع أكثر 80 بلدا، بينها إيران، لمناقشة الترتيبات المتعلقة بتنظيم الحج العام المقبل.

ونقلت صحيفة “الحياة” السعودية عن الوزير قوله إن وزارة الحج والعمرة قدمت دعوة “لوفد شؤون حجاج إيران (…) للقدوم إلى المملكة” من أجل التحضير لموسم الحج المقبل المرتقب في خريف العام 2017.

وللمرة الأولى منذ نحو ثلاثة عقود، لم يشارك أي إيراني بأداء مناسك الحج في أيلول/سبتمبر الماضي.

وقد تصاعد التوتر بين السعودية وإيران، عندما شككت طهران بقدرة الرياض على تنظيم موسم الحج بعد حادثة التدافع المأسوية التي أودت بنحو 2300 شخص في العام 2015، بينهم 464 إيرانيا.