انتقدت ايران اجتماع المعارضة السورية في الرياض الخميس على اعتبار ان مجموعات “ارهابية” على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية شاركت فيه.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان في تصريح نقله موقع التلفزيون الحكومي ان “مجموعات ارهابية على صلة بداعش تشارك في هذا الاجتماع (…) لن يسمح بان تقدم مجموعات ارهابية نفسها باعتبارهم معارضين معتدلين وان تسعى الى تحديد مصير سوريا والمنطقة. وحده الشعب السوري يقرر مصير بلاده”.

شارك في المؤتمر الذي انهى اعماله الخميس في الرياض قرابة مئة شخصية من فصائل سياسية وعسكرية بهدف اختيار ممثليهم للمفاوضات التي يفترض ان تجرى مع النظام السوري.

ولم يشارك اي فصيل اعلن مبايعته لتنظيم الدولة الاسلامية لكن ايران مثل النظام السوري تعتبر الفصائل المقاتلة ولا سيما الاسلامية مثل فصيل احرار الشام “ارهابية”.

وقبل ايران اعتبر المبعوث الخاص للكرملين للشرق الاوسط ميخائيل بوغدانوف انه “من المؤسف دعوة اولئك الذين نشبته بانهم منظمات ارهابية” في اشارة الى جيش الاسلام واحرار الشام اللذين دعتهما السعودية للمشاركة.

يرتبط فصيل احرار الشام بجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة.