أعلنت ايران الاثنين ان الحدود البرية مع كردستان العراق لا تزال مفتوحة لتتراجع بذلك عن تصريح سابق للمتحدث باسم وزارة الخارجية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الايرانية ان “الحدود البرية بين ايران ومنطقة كردستان العراق مفتوحة، هذه الحدود لم تغلق. في الوقت الراهن، ان المجال الجوي فقط مغلق بين ايران وهذه المنطقة”.

وكان الناطق باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اعلن في وقت سابق للصحافيين ان بلاده اغلقت “حدودها البرية والجوية مع كردستان العراق بطلب من حكومة” بغداد.

ووصف الاستفتاء الذي ينظمه الاقليم رغم معارضة بغداد ودول مجاورة، بانه “غير قانوني وغير مشروع”.

وكانت طهران اعلنت من الاحد تعليق جميع الرحلات الجوية نحو مطاري اربيل والسليمانية وكذلك كل الرحلات التي تنطلق من كردستان العراق وتعبر اجواء ايران.

وقال قاسمي ايضا ان “ايران متمسكة بوحدة اراضي العراق وسيادته الوطنية وتطوره الديموقراطي. وكل عمل يخالف هذه المبادئ يمكن ان يلحق الضرر بالجميع، وخصوصا الاكراد”.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني اكد الاحد دعمه لبغداد في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وقال روحاني ان “الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم بشكل كامل الحكومة المركزية العراقية” مؤكدا رفض طهران لاي عمل يتعارض مع وحدة اراضي وسيادة العراق، بحسب ما أوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وتعد ايران اقلية كردية تضم نحو ستة ملايين شخص من أصل عدد السكان البالغ 80 مليون نسمة.