اعلنت ايران الاثنين انها احبطت “اكبر مؤامرة ارهابية للجماعات التكفيرية الوهابية” في العاصمة طهران ومحافظات اخرى، وفقا لما ذكرته وسائل اعلام رسمية نقلا عن بيان لوزارة الامن.

واكدت الوزارة “احباط واحدة من اكبر المؤامرات الارهابیة للجماعات التكفیریة الوهابیة التی كانت بصدد زرع عدد من القنابل فی طهران وبعض المحافظات”.

واضافت دون تحديد هذه الجماعات انه تم “القبض علي الارهابیین الذین خططوا لضرب مراكز عدیدة فی البلاد فی المناسبات الدینیة الخاصة كما تمت مصادرة عدد من القنابل الجاهزة للانفجار وكمیات كبیرة من المواد المتفجرة”.

وتابعت ان التحقیقات جاریة مع “الارهابیین”، وسیتم الكشف عن التفاصیل فور توفر الظروف “الامنیة المناسبة”.

ونقلت وكالة ايسنا للطلاب عن علي شمخاني امين عام المجلس الاعلى للامن القومي ان “قوات الامن قبضت على المجموعة التي خططت لتنفيذ هجمات انتحارية في طهران”.

والمدن الايرانية الكبرى بعيدة عن هجمات المنظمات الجهادية مثل تنظيم الدولة الاسلامية لكن تقع حوادث بين قوات الامن ومجموعات جهادية او متمردين اكرادا قرب حدود العراق وافغانستان وباكستان.

وكان حرس الثورة اعلن الخميس الماضي ان 12 “ارهابيا” وثلاثة عسكريين ايرانيين قتلوا في اشتباكات الاربعاء قرب الحدود مع العراق.

وكانت وسائل اعلام ايرانية ذكرت في 13 حزيران/يونيو ان خمسة “ارهابيين” من المتمردين الاكراد قتلوا في شمال غرب ايران.

واعلن الحرس الثوري حينذاك انهم من حزب “من اجل حياة حرة في كردستان” (بيجاك) الايراني القريب من حزب العمال الكردستاني التركي.