حذرت ايران الخميس من ان قرار دول الخليج اعتبار حزب الله الشيعي اللبناني “منظمة ارهابية” يستهدف امن واستقرار لبنان.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان “هؤلاء الذين يصفون حزب الله بالارهابي يستهدفون سواء كان عمدا ام لا، امن واستقرار لبنان”.

واضاف كما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الرسمية “نحن نفتخر بحزب الله اللبنانی الذی یقف فی الصف الأول للمقاومة ضد الکیان الصهیونی، وقیادته المعرکة ضد الارهاب فی المنطقة”.

واضاف ان “تصنیف حزب الله فی خانة الارهاب وهو الذی یعتبر من أهم تیارات المقاومة، وتجاهل جرائم الکیان الصهیونی ، یمثل خطأ جدیدا لایخدم الاستقرار والأمن فی المنطقة”.

قرر مجلس التعاون الخليجي الاربعاء اعتبار حزب الله “منظمة ارهابية” مبديا عزمه اتخاذ اجراءات بحقه.

وحزب الله مدعوم من ايران، الخصم الاقليمي اللدود للسعودية. وتأخذ دول الخليج على الحزب الذي يتمتع بنفوذ واسع في السياسة اللبنانية ويمتلك ترسانة عسكرية، قتاله الى جانب النظام السوري.

وسبق لدول كالسعودية والكويت والبحرين، ان اتهمت ايران وحزب الله بالوقوف خلف مجموعات “ارهابية” في المملكة وتدريب عناصرها وتهريب الاسلحة.

ومنذ بدء عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في آذار/مارس في اليمن، يشن حزب الله حملة اعلامية عنيفة على السعودية.

وكرر الامين العام للحزب حسن نصرالله الثلاثاء مواقفه في هذا الشأن. وقال في كلمة متلفزة “لم يكن بمقدورنا أن نسكت عن الجرائم التي بدأتها السعودية في اليمن، ولذلك بدأنا نتكلم على المكشوف وبوضوح وبالعلن ومكملين (مستمرين) وما زلنا مكملين وسنبقى مكملين”.