اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس حالة الطوارئ في فلوريدا لتمكين الولاية الجنوبية من التصدي للاعصار المدمر ماثيو الذي خلف اكثر من مئة قتيل في هايتي.

والخميس اكتظت الطرق السريعة في فلوريدا والولايات المجاورة بسيارات المواطنين الذين توجهوا بعيدا عن الشواطئ هربا من العاصفة التي تجتاح الكاريبي.

وحذت ولاية جورجيا حذو ولايتين اخريين على الساحل الشرقي الاميركي بإصدار اوامر للسكان باخلاء المناطق الساحلية تحسبا لوصول الاعصار المدمر ماثيو.

وقال حاكم الولاية ناثان ديل في بيان انه يأمر باخلاء ست مقاطعات مطلة على المحيط الاطلسي ويحث ايضا سكان المناطق المنخفضة في الولاية على مغادرتها.

وكانت ولايتا فلوريدا وكارولاينا الجنوبية اصدرتا اوامر مماثلة مع اقتراب الاعصار من البر الاميركي.

وحذر مسؤولون من ان الاعصار وهو من الفئة الرابعة سيكون شديدا وخطيرا تتخلله امواج بحرية يبلغ ارتفاعها ارتفاع مباني بطابقين تقريبا، وتصاحبها رياح شديد كافية لاقتراع الاشجار والاسطح او حتى منازل باكملها.

ويتوقع ان يصل الاعصار ماثيو بالقرب من الساحل الشرقي الاوسط لفلوريدا ليل الخميس وصباح الجمعة.

واستعاد الاعصار قوته مع اقترابه من فلوريدا بحيث قرر المركز الوطني للاعاصير رفع درجة الى الرابعة على مقياس من 1 الى 5.

ويواجه نحو 1,5 مليون من سكان السواحل في فلوريدا لوحدها اوامر بالاخلاء. اضافة الى اكثر من مليون في ساوث كارولاينا وغيرها من الولايات الساحلية.

كما امرت ست مقاطعات ساحلية في جورجيا باخلاء نحو 520 الف مواطن.

واخلي نحو ستة الاف من عناصر قوات المارينز الاميركية من قاعدة في باريس ايلند في ساوث كارولاينا.

والغى مطار ميامي 90% من الرحلات القادمة والمغادرة الخميس.

كما اغلقت مدينة والت ديزني في اورلاندو ابوابها الخميس والجمعة.

ووصف المركز الوطني للاعاصير الاعصار ماثيو بانه الاقوى الذي تشهده المنطقة منذ عقود.

وتوقع ان يصل ارتفاع الامواج 5,5 متر، كما توقع ان تصطدم الانقاض المتطايرة بفعل العاصفة بالمباني والسيارات.