اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء انه لا يعتقد بوجود فرص للمرشح دونالد ترامب بالوصول الى البيت الابيض، رغم تصدره استطلاعات الراي بين المرشحين الجمهوريين.

وردا على سؤال حول ما اذا كان يعتبر نفسه مسؤولا عن الوضع في البلاد الذي اتاح لمرشح مثل ترامب البروز الى هذا الحد منذ اشهر عدة، قال اوباما “ان نوع الرسالة التي يحملها دونالد ترامب لقيت بعض الاصداء مرات عدة في تاريخنا” مضيفا “الا انني واثق بان غالبية الاميركيين الساحقة تؤيد سياسات تغذي آمالنا وليس مخاوفنا، تجمعنا ولا تفرق بيننا، ولا تختزل بحلول ساذجة تبحث عن كبش محرقة”.

وكرر اوباما مرارا انتقاده للمرشح الجمهوري ترامب، رغم نأيه بنفسه عن الاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي مطلع كانون الاول/ديسمبر رد البيت الابيض بحدة غير معهودة على تصريحات ترامب التي دعا فيها الى منع دخول المسلمين موقتا الى البلاد بانتظار جلاء ملابسات الاعتداء الذي ضرب سان برناردينو في كاليفورنيا وادى الى مقتل 14 شخصا.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست يومها “ما قاله دونالد ترامب يحرمه من حقه بان يكون رئيسا”، واصفا تصريحاته بانها “مدمرة ومرفوضة اخلاقيا”.